حصري-الدول الغنية بالاتحاد الأوروبي تنال نصيب الأسد بخطة استثمار

Tue Oct 4, 2016 7:42pm GMT
 

بروكسل 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهر تقرير لبنك الاستثمار الأوروبي أن جميع الأموال تقريبا التي أنفقت حتى الآن في إطار خطة استثمارات الاتحاد الأوروبي البالغ حجمها 315 مليار يورو قد اتجهت إلى أغنى 15 دولة في الاتحاد.

وحققت إيطاليا وإسبانيا أكبر استفادة من تمويل مشروعات البنية التحتية والابتكارات بجانب بريطانيا التي صوت مواطنوها لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو حزيران.

وأظهر التقرير الذي أطلعت رويترز على نسخة منه أن هذا الإنفاق في طريقه للانتهاء في الموعد المحدد المستهدف منتصف 2018.

تسعى خطة الاستثمار التي أطلقت في منتصف العام الماضي إلى جذب السيولة من القطاع الخاص لتمويل الاستثمارات بينما يقوم الصندوق الأوروبي للاستثمار الاستراتيجي بتمويل الاستثمارات عالية المخاطر مستخدما 21 مليار يورو من الأموال العامة.

وقال بنك الاستثمار الأوروبي في تقرير عن الخطة التي يشارك في تمويلها إن البرنامج البالغة مدته ثلاث سنوات اجتذب استثمارات بنحو 104.75 مليار يورو بنهاية يونيو حزيران بعد عام من إطلاقه وهو ما يعادل ثلث المخطط له.

لكن البنك أبدى قلقه من أن غالبية استثمارات الصندوق الأوروبي للاستثمار الاستراتيجي اتجهت إلى مشروعات في أغنى 15 دولة أوروبية بدلا من الثلاث عشرة دولة الأفقر بالاتحاد. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)