الإعصار ماثيو يجتاح هايتي وكوبا ويتجه نحو جزر البهاما

Wed Oct 5, 2016 8:25am GMT
 

ليه كيس (هايتي)/ جوانتانامو (كوبا) 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ا تجه الإعصار ماثيو أقوى عاصفة كاريبية منذ نحو عشر سنوات صوب جزر البهاما وساحل الولايات المتحدة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء بعد اجتياح هايتي وكوبا بأمطار غزيرة وتسببه في دمار كبير في هايتي.

ووصفت الأمم المتحدة ماثيو بأنه أسوأ أزمة إنسانية تشهدها هايتي منذ الزلزال المدمر الذي وقع هناك في 2010. واجتاح الإعصار كوبا وهايتي برياح بلغت سرعتها 230 كيلومترا في الساعة يوم الثلاثاء ودك ما صادفه من بلدات ومزارع ومنتجعات.

وتم إجلاء مئات الآلاف بسبب العاصفة التي سببت فيضانات عارمة وقتلت أربعة أشخاص في جمهورية الدومينكان بالإضافة إلى ما لا يقل عن شخصين في هايتي وهما البلدان اللذان يتقاسمان جزيرة هيسبانيولا.

وقال المركز الوطني للأعاصير الذي مقره ميامي إن الإعصار ماثيو الذي كان مصنفا إعصارا من الفئة الرابعة خلال يوم أمس الثلاثاء تم تخفيض قوته إلى الفئة الثالثة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء.

ومما زاد من صعوبة تقييم حجم تأثير ماثيو على هايتي ضرب ماثيو بلدات في مناطق كثيرة من الأجزاء التي كانت الأسوأ تأثرا به بما في ذلك الجسر الرئيسي الذي يربط مناطق كثيرة من البلاد بشبه الجزيرة الجنوبية الغربية.

وهناك قلق بشكل خاص بشأن هايتي لأن عشرات الآلاف مازالوا يقيمون في خيام ومساكن مؤقتة بسبب الزلزال الذي وقع في 2010 والذي قتل أكثر من 200 ألف شخص.

وقال مراد وهبة نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لهايتي إن "كثيرا من السكان" شُردوا بسبب ماثيو وإن ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص يعيشون في ملاجئ.

وأضاف أن "هايتي تواجه أكبر حدث إنساني شهدته منذ الزلزال الذي وقع قبل ست سنوات."

وأشارت تقارير مبدئية من وسائل الإعلام الحكومية الكوبية إلى أن كوبا لم تشهد أضرارا جسيمة بشكل خاص.   يتبع