قتلى وجرحى في ضربات جوية لقرية سورية تحت سيطرة الدولة الإسلامية

Wed Oct 5, 2016 8:28am GMT
 

بيروت 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية استهدفت قرية يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وتعيش فيها أغلبية كردية قرب حدود شمال سوريا مع تركيا أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات اليوم الأربعاء.

ووثق المرصد حتى الآن مقتل 13 مدنيا لكنه قال إن من المرجح ارتفاع عدد القتلى نظرا لوجود إصابات خطيرة بين نحو 60 جريحا.

ويشن الجيش التركي والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية بالمنطقة لكن المرصد أشار إلى أنه لم يتضح أي طائرات نفذت الضربات.

ويهدف التدخل العسكري التركي لتطهير الجانب السوري من الحدود التركية من مقاتلي الدولة الإسلامية وطرد الإسلاميين المتشددين من بلدة الباب التي تقع على بعد 16 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من القرية.

وتعمل تركيا -التي تحارب تمردا كرديا على أراضيها- مع مقاتلي معارضة يدعمهم الغرب في العملية أملا في وقف توسع وحدات حماية الشعب الكردية في مناطق من سوريا كانت تحت سيطرة الدولة الإسلامية.

ويشن الجيش السوري المدعوم من سلاح الجو الروسي حملة منفصلة ضد التنظيم المتشدد في سوريا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)