المعارضة السورية تواجه مقاومة شديدة من الدولة الإسلامية قرب دابق

Wed Oct 5, 2016 3:41pm GMT
 

بيروت 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال قائد بالمعارضة السورية المسلحة اليوم الأربعاء إنهم يتوقعون مقاومة شديدة من تنظيم الدولة الإسلامية قرب قرية في شمال البلاد ذات أهمية رمزية كبيرة للتنظيم مما يشير إلى أن السيطرة عليها تنتظرها معركة شرسة.

وتقدم مقاتلون تحت لواء الجيش السوري الحر بدعم من تركيا إلى مسافة بضعة كيلومترات من قرية دابق موقع نبوءة دينية تأتي في صلب أيديولوجية التنظيم.

وسيطرت المعارضة هذا الأسبوع على قرية تركمان بارح على بعد ستة كيلومترات إلى الشرق من دابق بعد اشتباكات ضارية - في إطار عملية أوسع تدعمها تركيا لتطهير المنطقة الحدودية من الدولة الإسلامية.

وأضاف القائد لرويترز "كانت المعارك في تركمان بارح عنيفة حيث توجد مقاومة كبيرة في هذه القرى بعد استقدام تعزيزات للمنطقة منذ أسبوع ونتوقع أيضا مقاومة في باقي القرى المجاورة."

وعلى الرغم من أنه ليس لدابق - وهي قرية في الريف المنبسطة أراضيه نسبيا شمال شرقي حلب - قيمة استراتيجية تذكر فإن تنظيم الدولة الإسلامية ينظر إليها على أنها المكان الذي ستقع فيه معركة أخيرة بين المسلمين والكفار مما يؤذن بيوم القيامة.

وتقول المعارضة إن التنظيم زرع ألغاما كثيرة في المنطقة القريبة من دابق. وقال مسؤولون من إحدى دول التحالف إن واشنطن تعتقد أن السيطرة على دابق قد تضرب معنويات الدولة الإسلامية بينما تستعد لصد هجوم متوقع على الموصل في العراق والرقة في سوريا أكبر مدينتين يسيطر عليهما التنظيم. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)