الأسهم الأوروبية تتراجع تحت ضغط المرافق العامة والعقارات

Wed Oct 5, 2016 5:23pm GMT
 

ميلانو 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبطت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء وسط مخاوف من أن البنك المركزي الأوروبي ربما يخفض وتيرة شرائه للسندات قبل انتهاء برنامجه لشراء الأصول وهو ما أضر بشدة بأسهم شركات المرافق العامة والعقارات.

وأغلق مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية منخفضا 0.6 في المئة. ونزل المؤشر نحو ستة في المئة منذ بداية العام.

وذكرت بلومبرج نيوز مساء أمس الثلاثاء إن البنك المركزي الأوروبي ربما يخفض تدريجيا وتيرة شرائه للسندات قبل انتهاء برنامجه للتيسير الكمي.

لكن متحدثا باسم البنك قال في وقت لاحق في حسابه على موقع تويتر إن المركزي الأوروبي لم يناقش خفض وتيرة المشتريات الشهرية. ومن المنتظر أن يستمر البرنامج حتى مارس أذار من العام القادم ويتوقع كثير من المحللين تمديده نظرا لأن التضخم لا يزال منخفضا.

وانخفض مؤشر قطاع العقارات الأوروبي 2.9 في المئة بينما هبط مؤشر قطاع المرافق العامة 2.1 في المئة.

لكن مؤشر قطاع البنوك الأوروبي ارتفع 1.4 في المئة رغم أنه لا يزال منخفضا بنحو 20 في المئة منذ بداية العام لأسباب من بينها مخاوف بشأن القروض المتعثرة في القطاع.

وصعد مؤشر الأسهم الإيطالية إم.آي.بي واحدا في المئة بينما ارتفع مؤشر ايبكس للأسهم الأسبانية 0.1 في المئة. وتهيمن أسهم البنوك على المؤشرين.

كما ارتفع سهم دويتشه بنك الذي هوى إلى مستويات قياسية الاسبوع الماضي 2.8 بالمئة بعد أن أعلنت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية

عن "نظرة مستقبلة مستقرة للقطاع المصرفي الألماني. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)