مقدمة 3-معارضون والمرصد: المقاتلات الروسية تستأنف قصفها العنيف لشرق حلب

Tue Oct 11, 2016 11:13pm GMT
 

(لارتفاع عدد قتلى قصف في حلب)

بيروت 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول بالمعارضة المسلحة والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن المقاتلات الروسية استأنفت القصف العنيف لشرق حلب الخاضع لسيطرة مقاتلي المعارضة يوم الثلاثاء بعد عدة أيام من الهدوء النسبي.

وقال زكريا ملاحفجي من جماعة فاستقم ومقرها حلب لرويترز إن الضربات الجوية تركزت على حي بستان القصر.

وأضاف "القصف استؤنف بضراوة."

وقال المرصد إن عدد قتلى القصف الذي استهدف حي بستان القصر والفردوس وأحياء أخرى ارتفع إلى 25 قتيلا على الأقل بالإضافة إلى عشرات المصابين.

وقال سكان وعمال إنقاذ إن 50 مدنيا على الأقل قتلوا جراء ضربات على الجزء الخاضع لسيطرة المعارضة بالمدينة وقرى قريبة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة. وأضاف السكان إن الضربات في حي بستان القصر أصابت مركزا طبيا وملعبا للأطفال.

وقال الجيش السوري الذي تسانده فصائل مدعومة من إيران إنه عزز سيطرته على دوار الجندول المروري الذي يمثل تقاطع الطرق الرئيسي على المشارف الشمالية لحلب.

وقلصت موسكو ودمشق الغارات الجوية في المدينة الشمالية الأسبوع الماضي. وقال الجيش السوري إن ذلك يعود لأسباب منها إتاحة الفرصة للمدنيين لمغادرة المناطق الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة.

وقالت الحكومة السورية إن بإمكان المسلحين المتحصنين في حلب المغادرة مع عائلاتهم إذا ألقوا أسلحتهم. وندد المسلحون بهذا العرض ووصفوه بأنه خداع.   يتبع