مقدمة 2-أمريكا تندد بخطة إسرائيلية جديدة لبناء مستوطنة

Wed Oct 5, 2016 9:39pm GMT
 

(لإضافة تصريحات البيت الأبيض ووزارة الخارجية الإسرائيلية وخلفية مع تغيير المصدر)

من دوينا تشايكو وأوري لويس

واشنطن/القدس 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - انتقدت الولايات المتحدة إسرائيل بشدة اليوم الأربعاء بشأن خطط لبناء مستوطنة يهودية جديدة في الضفة الغربية وقالت إنها ستضر بفرص السلام مع الفلسطينيين وتتعارض مع الضمانات التي قدمتها إسرائيل لواشنطن.

وندد البيت الأبيض ووزارة الخارجية "بقوة" بقرار إسرائيل المضي قدما في خطة قالا إنها ستؤدي إلى إنشاء مستوطنة يهودية جديدة في "عمق الضفة الغربية" وتقوض الحل القائم على دولتين.

وفي لهجة حادة بشكل غير معتاد تجاه حليفتها في الشرق الأوسط اتهمت واشنطن إسرائيل بالتراجع عن وعدها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست في إفادة صحفية "تلقينا تعهدات علنية من الحكومة الإسرائيلية تتناقض مع هذا الإعلان... أعتقد أننا عندما نتحدث كيف يتعامل الأصدقاء الجيدون مع بعضهم البعض فإن ذلك يمثل مصدر قلق بالغ أيضا."

وعبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن المخاوف بشأن مستوطنات الضفة الغربية عندما التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك الشهر الماضي.

وتعتبر الولايات المتحدة أن المشروع يمثل بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية وهو يخالف ما أكده نتنياهو من أنه لن يتم بناء مستوطنات جديدة.

وتعتبر إسرائيل الوحدات السكنية المقررة جزءا من مستوطنة شيلو القائمة بالفعل والتي تقع في المنتصف بين مقر الحكومة الفلسطينية في رام الله ومدينة نابلس إلى الشمال.   يتبع