مقدمة 1-روسيا تعلق اتفاقا للتعاون النووي مع أمريكا وتلغي آخر بشأن بحوث اليورانيوم

Wed Oct 5, 2016 9:11pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات للخارجية الأمريكية والروسية)

من ليديا كيلي

موسكو 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتخذت روسيا إجراءات إضافية لتقليص التعاون مع الولايات المتحدة في مجال الطاقة النووية اليوم الأربعاء إذ علقت اتفاقية بحثية وألغت أخرى بشأن تحويل اليورانيوم وذلك بعد يومين من تجميد الكرملين لاتفاقية بشأن البلوتونيوم مع واشنطن.

وقالت الحكومة الروسية إنها بصدد تعليق اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن التعاون في البحوث العلمية النووية والمتعلقة بالطاقة ردا على واشنطن لفرضها عقوبات على روسيا بسبب أوكرانيا.

كما قالت الحكومة إنها ستلغي للأسباب نفسها اتفاقا بين شركة روس أتوم الحكومية للطاقة النووية ووزارة الطاقة الأمريكية بشأن دراسات جدوي لتحويل مفاعلات الأبحاث الروسية من العمل باليورانيوم عالي التخصيب إلى اليورانيوم منخفض التخصيب.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين علق يوم الاثنين اتفاقية مع واشنطن بشأن التخلص من مخزونات البلوتونيوم من الدرجة التي تستخدم في صنع أسلحة مما يشير إلى استعداده لاستخدام نزع السلاح النووي كورقة مساومة جديدة في الخلافات مع الولايات المتحدة بشأن أوكرانيا وسوريا.

وقالت الحكومة الروسية على موقعها الالكتروني "التجديد المنتظم للعقوبات على روسيا والتي تشمل تعليق التعاون الروسي الأمريكي في مجال الطاقة النووية يتطلب تبني إجراءات مضادة ضد الجانب الأمريكي."

ويوفر الاتفاق بشأن التعاون في البحوث العلمية النووية والمتعلقة بالطاقة والذي وقع في 2013 الإطار القانوني اللازم لتوسيع العمل بين مختبرات ومعاهد الأبحاث الأمريكية والروسية في التكنولوجيا النووية ومنع الانتشار النووي فضلا عن مجالات أخرى.

وفي واشنطن ذكر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لم تتلق إخطارا رسميا من روسيا بيد أنه شاهد تقارير إعلامية بشأن تعليق الاتفاقية البحثية.   يتبع