مقدمة 2-حركة الشباب الصومالية تقتل ستة خلال هجوم في كينيا

Thu Oct 6, 2016 8:51am GMT
 

(لإضافة إعلان حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم)

نيروبي 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قتل إسلاميون متشددون من حركة الشباب الصومالية ستة أشخاص في هجوم في شمال شرق كينيا اليوم الخميس هو الأحدث في سلسلة هجمات نفذتها الحركة في المنطقة.

وتقع منطقة مانديرا على الحدود مع الصومال وكثيرا ما استهدفتها حركة الشباب التي تقول إنها ستواصل هجماتها في كينيا إلى أن تسحب الحكومة الكينية قواتها من الصومال والمنتشرة هناك في إطار قوة إفريقية.

وكتب علي روبا حاكم مقاطعة مانديرا في كينيا في تعليق على تويتر "تعرضنا لهجوم أليم آخر." وأضاف أنه تأكد مقتل ستة.

وقال لرويترز عبر الهاتف "لولا الاستجابة السريعة لقوات الأمن لكنا نتحدث عن الكثير من الضحايا الآن .. طبيعة وأسلوب الهجوم تشيران بوضوح إلى أنه من تنفيذ (حركة) الشباب."

وذكرت صحيفة ديلي نيشن الكينية على موقعها الإلكتروني أن الهجوم وقع في وقت مبكر اليوم في موقع للأشغال العامة.

وقالت الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب لرويترز "نحن وراء هجوم مانديرا حيث قتلنا ستة مسيحيين" مضيفا أن الحركة استهدفت كذلك مركبة تابعة للشرطة بواسطة قنبلة زرعت على الطريق.

وأدت الهجمات التي نفذتها حركة الشباب في كينيا إلى مقتل مئات الأشخاص خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة وأضرت بصناعة السياحة الحيوية بالبلاد.

وغالبا ما تقع الهجمات في الشمال الشرقي بالقرب من الحدود الطويلة سهلة الاختراق مع الصومال لكن الجماعة نفذت أيضا هجمات في المناطق الساحلية التي يرتادها السياح وفي العاصمة نيروبي حيث هاجم مسلحون من الشباب مركزا تجاريا في 2013. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)