مقدمة 1-ارتفاع مفاجئ بالطلبيات الصناعية الألمانية يهدئ مخاوف النمو

Thu Oct 6, 2016 11:45am GMT
 

(لإضافة تعليقات وتفاصيل)

برلين 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حقق طلب قوي من دول منطقة اليورو والمستهلكين المحليين ارتفاعا فاق التوقعات في الطلبيات الصناعية الألمانية في أغسطس آب مما يشير إلى أن المصانع ستساهم في نمو أكبر اقتصاد في أوروبا خلال الأشهر المقبلة.

وتوفر البيانات التي نشرتها وزارة الاقتصاد اليوم الخميس والتي جاءت قوية على نحو غير متوقع قدرا من الارتياح بعدما أثارت دفعة من البيانات الضعيفة في يوليو تموز المخاوف من أن الاقتصاد الألماني قد يتجه لتباطؤ حاد في النصف الثاني.

وقال توماس جيتزيل المحلل لدي بنك في.بي "أخيرا أنباء طيبة من الطلبيات الصناعية" مضيفا أن استمرار الطلب القوي من دول منطقة اليورو يشير إلى تعاف أوسع في منطقة العملة.

وفي مؤشر إيجابي آخر للتوقعات الاقتصادية في ألمانيا رفع اتحاد الصناعات الألمانية توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في العام الحالي إلى 1.9 بالمئة من 1.7 بالمئة.

وخلال مناسبة لاتحاد الصناعات قالت المستشارة أنجيلا ميركل إن الاقتصاد في حالة جيدة والتوظيف يزداد مما يتيح بعض المرونة المالية مع الالتزام في الوقت نفسه بهدف الحكومة بعدم إضافة دين جديد.

وأضافت "وضع الميزانية الجيد له تأثير إيجابي. وسنتمكن من تخفيف الضرائب قليلا بما يعادل ستة مليارات يورو في 2017 و2018."

ودافعت ميركل عن استراتيجيتها المثيرة للجدل لضبط الميزانية وهي حجر الزاوية في الحملة الانتخابية لحزبها المحافظ قبيل الانتخابات الاتحادية في العام المقبل.

وقالت ميركل "اعتقد أن السياسة المالية القوية مهمة أيضا بسبب التغيرات السكانية التي نواجهها. سياسة ضبط الميزانية ليست صنما يتمسك به بعض الأشخاص جامدي الفكر مثلما يرى بعض النقاد وإنما هي إعلان بأننا لا نريد إثقال كاهل الجيل المقبل بمزيد من الديون."   يتبع