مبعوث الأمم المتحدة يجازف بحياته من أجل السلام في حلب

Thu Oct 6, 2016 12:25pm GMT
 

جنيف 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا اليوم الخميس إنه يعتزم الذهاب إلى شرق حلب ومرافقة ما يصل إلى ألف مقاتل من الإسلاميين للخروج من المدينة من أجل وقف حملة القصف التي تنفذها القوات الروسية والسورية.

وقال ستافان دي ميستورا إن التاريخ سيحكم على سوريا وروسيا إذا استغلتا وجود نحو 900 مقاتل من جبهة النصرة التي غيرت اسمها إلى جبهة فتح الشام "كذريعة سهلة" لتدمير المنطقة المحاصرة وقتل آلاف من 275 ألف مواطن بينهم 100 ألف طفل.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي بجنيف "خلاصة القول أنه خلال شهرين أو شهرين ونصف الشهر كحد أقصى ربما تدمر مدينة شرق حلب بهذا المعدل تدميرا تاما. نتحدث عن المدينة القديمة على وجه الخصوص."

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)