41 شاعرا يتنافسون على جائزة المهرجان الدولي للقصيدة العمودية في تونس

Thu Oct 6, 2016 3:10pm GMT
 

من محمد العرقوبي

تونس 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سيتنافس أربعون شاعرا من 12 دولة عربية على الفوز بجوائز الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للقصيدة العمودية الذي تنظمه جمعية الصالون الأدبي بقابس في جنوب تونس.

ويستضيف المهرجان الذي يبدأ غدا الجمعة ويستمر ثلاثة أيام شعراء بارزين من عدة دول عربية.

وترشح للمنافسة على جوائز الدولة التي تنظم هذا العام تحت شعار (قوافي زمان بين التذكر والنسيان) شعراء من تونس والجزائر ومصر والعراق والسعودية وفلسطين واليمن والأردن وسوريا والمغرب وموريتانيا ولبنان.

وقال سفيان سيليني رئيس جمعية الصالون الأدبي بقابس منظمة المهرجان "اختارت لجنة الانتقاء التابعة للمهرجان 41 عملا اعتبرت الأفضل من بين 300 مرشح للمهرجان الذي يعتبر هو ثاني أكبر مسابقة عربية مختصة في القصيدة العمودية بعد مسابقة أمير الشعراء".

وتضم لجنة تحكيم المسابقة التونسي بولبابة الرقي ومحمد جلواح من السعودية ونذير مظفر من العراق وسهام سلمة من فلسطين وعبد الملك بومنجل من الجزائر.

وأضاف لرويترز "بدأ النص العمودي الأصيل يتلاشى على الساحة الشعرية العربية لذلك اختار المهرجان المراهنة على القصيدة العمودية حتى تستعيد إشعاعها وتألقها دون التخلي عن محاولات الإبداع والابتكار والتجديد في إيقاعها وصورها ومواضيعها".

وينظم المهرجان ندوة فكرية بعنوان (الشعر والهوية) وقراءات لضيوف المهرجان ومعرض للخط العربي ومعرض للإصدارات الجديدة للشعراء وأمسيات موسيقية. كما يكرم الشاعر التونسي منير الرقي. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)