الاتحاد الأوروبي: خطة مستوطنة إسرائيلية جديدة تهدد السلام

Fri Oct 7, 2016 12:10pm GMT
 

بروكسل 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت هيئة العمل الخارجي التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إن قرار إسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في قلب الضفة الغربية يضعف آفاق السلام مع الفلسطينيين في تصريحات مشابهة لانتقادات أمريكية بأن حل الدولتين في خطر.

وفي بيان لها قالت الهيئة إن إسرائيل خالفت تصريحاتها العلنية بعدم بناء مستوطنات جديدة ووصفت الخطط بأنها "عمليا مستوطنة جديدة في شمال الضفة الغربية."

وتابعت "قرار مواصلة بناء المستوطنات والتوسع... يضعف ولا يعزز احتمالات حل الدولتين في عملية السلام بالشرق الأوسط ويجعل احتمال قيام دولة فلسطينية تتوافر لها مقومات البقاء مستبعدا."

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر يوم الأربعاء إن التحرك "مثير بشدة للانزعاج" لأسباب منها أنه جاء بعد اتفاق إسرائيل مع واشنطن على حزمة مساعدات جديدة بهدف تعزيز أمن إسرائيل.

ووافقت الولايات المتحدة على أن تمنح إسرائيل 38 مليار دولار في صورة مساعدات عسكرية على مدى العقد المقبل وهي أكبر حزمة من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة بموجب اتفاق تاريخي وقع يوم 15 سبتمبر أيلول.

وتحدثت ألمانيا أيضا عن مسألة المستوطنات هذا الأسبوع مؤكدة الموقف الأوروبي من أن المستوطنات غير مشروعة بموجب القانون الدولي. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)