مقدمة 1-ألمانيا تصعد الضغط على روسيا بشأن سوريا وتفتح الباب لفرض عقوبات

Fri Oct 7, 2016 2:24pm GMT
 

(لإضافة تعليقات ميركل والمتحدث باسم الحكومة)

من كارولين كوبلي وأندريا شلال

برلين 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل روسيا اليوم الجمعة على استخدام نفوذها على الحكومة السورية لإنهاء القصف المدمر لحلب كما فتحت حكومتها الباب أمام إمكانية فرض عقوبات على روسيا لدورها في الصراع.

وفي واحد من أشد تصريحاتها حتى الآن قالت ميركل إنه لا يوجد في القانون الدولي ما يبيح قصف المستشفيات وإن موسكو يجب أن تستخدم نفوذها على الرئيس بشار الأسد لوقف قصف المدنيين.

وقالت لحزبيين في مدينة مجدبورج "لروسيا كثير من النفوذ على الأسد. لا بد أن نوقف هذه الجرائم الفظيعة." وأضافت دون أن تتحدث مباشرة عن فرض عقوبات أن على المجتمع الدولي أن يفعل كل ما بوسعه لوقف القتال وتسليم المساعدات للمدنيين.

ورفض شتيفن زايبرت كبير المتحدثين باسم ميركل في مؤتمر صحفي استبعاد إمكانية فرض عقوبات على روسيا لدورها في الصراع لكنه قال إن الأولوية القصوى لألمانيا لا تزال وقف إطلاق النار وتسليم المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين.

وقال زايبرت إن مسؤولين غربيين ناقشوا الصراع السوري في برلين يوم الأربعاء وإن المناقشات لا تزال مستمرة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية للصحفيين يوم الأربعاء إنه لا توجد مقترحات رسمية لفرض عقوبات على روسيا لدورها في سوريا لكن الاهتمام تزايد بالعقوبات في الأيام الماضية.

  يتبع