7 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 16:41 / بعد 10 أشهر

مقابلة-سلطات شرق ليبيا: إيرادات النفط ستذهب للبنك المركزي في طرابلس

من أيمن الورفلي

بنغازي 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عقيلة صالح رئيس البرلمان الموجود في شرق ليبيا في مقابلة مع رويترز إن السلطات في الشرق ستسمح بتحويل إيرادات الإنتاج النفطي المتزايد إلى البنك المركزي في طرابلس على الرغم من أنها لا تعترف بمحافظ البنك هناك.

ويشير هذا التعهد إلى أن السلطات في شرق البلاد والتي قاومت حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس قد لا تحاول السيطرة بشكل مباشر على موارد وإيرادات النفط على الأقل في الوقت الحالي. وفشلت محاولات قامت بها تلك السلطات في السابق لتصدير النفط بشكل مستقل.

وقال صالح إنه ينبغي أن يدار الإنتاج من قبل المؤسسة الوطنية للنفط الموحدة وأن يتم توزيع الإيرادات بشكل عادل في أنحاء ليبيا.

وتأتي تصريحات صالح بعدما أعادت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للدولة فتح موانئ رئيسية لتصدير الخام تمت السيطرة عليها الشهر الماضي من قبل خليفة حفتر القائد العسكري المتمركز في شرق البلاد مما عزز إنتاج النفط بأكثر من 200 ألف برميل يوميا.

وقال صالح إن الإيرادات ستودع في البنك المركزي الليبي وستكون لجميع الليبيين وفقا للتوزيع الجغرافي والكثافة السكانية.

وينعقد مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق شرق البلاد منذ 2014 حينما سيطرت فصائل مسلحة منافسة على طرابلس مما عمق الاضطراب السياسي والصراع الذي نشأ عقب انتفاضة 2011 التي أطاحت بمعر القذافي.

وترك هذا ليبيا بين مجموعتين متنافستين من المؤسسات في طرابلس وشرق البلاد بما في ذلك فرعين متنافسين للمؤسسة الوطنية للنفط والبنك المركزي.

وتعمل الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة من طرابلس حاليا لكنها فشلت في الفوز بتأييد من الشرق. وتضع قيادة الحكومة حاليا قائمة جديدة للوزراء بعد رفض مجلس النواب مجلسين وزاريين مقترحين.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن اتفاق لتوحيد فرعي المؤسسة في يوليو تموز. وما زال البنك المركزي منقسما على الرغم من أن إيرادات المؤسسة استمرت في التدفق إلي مقره في طرابلس طوال فترة الصراع الليبي.

ويخطط صالح للاجتماع برئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفي صنع الله ورئيس البنك المركزي المتواجد في الشرق علي الحبري لافتا إلى أن مجلس النواب أقال في وقت سابق الصديق الكبير محافظ البنك المركزي في طرابلس.

وقال صالح إن البنك سيعمل على صياغة اتفاق جديد مع اللجنة المالية ببرلمان الشرق لتنسيق العمليات في البنك والمؤسسة الوطنية للنفط.

* نمو الإنتاج

وتسبب الصراع والنزاعات السياسية والاحتجاجات في الداخل في انخفاض إنتاج ليبيا من النفط إلي جزء ضئيل من مستويات ما قبل انتفاضة 2011 التي بلغت 1.6 مليون برميل يوميا وقتها.

وعقب فتح المؤسسة الوطنية للنفط الموانئ التي سيطر عليها حفتر ارتفع إنتاج البلاد من النفط هذا الأسبوع إلى أكثر من 500 ألف برميل يوميا وذلك مقارنة مع مستويات منخفضة خلال فصل الصيف تراوحت بين 200 و300 ألف برميل يوميا.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على صالح متهمين إياه بعرقلة التقدم السياسي في ليبيا. وقال أعضاء في مجلس النواب يؤيدون حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة إنهم منعوا مرارا من إجراء تصويت على الموافقة على الحكومة أو المشاركة في التصويت على ذلك.

ويرفض صالح العقوبات باعتبارها "انتهاكا للسيادة والديمقراطية الليبية". وقال إنه سيقبل بوجود مراقبين من المجتمع المدني في أي تصويت مستقبلي شريطة أن يكونوا ليبيين. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below