مسؤول دولي يحث إيران على الإفراج عن ثلاثة من مزدوجي الجنسية

Fri Oct 7, 2016 5:06pm GMT
 

جنيف 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في إيران إلى إطلاق سراح ثلاثة إيرانيين مزدوجي الجنسية فورا وقال إن أوضاعهم الصحية مثيرة للقلق.

وخص المسؤول الدولي أحمد شهيد بالذكر عاملة الإغاثة الإيرانية-البريطانية نازانين زخاري التي ألقي القبض عليها مع ابنتها البالغة من العمر عامين وقدمت للمحاكمة في أغسطس آب.

وقالت أسرتها الشهر الماضي إن محكمة ثورية إيرانية قضت عليها بالسجن خمسة أعوام بتهم لم يعلن عنها.

وقال شهيد وزير الخارجية السابق بجزر المالديف في بيان "إصدار أحكام على أفراد في تهم يتم إخفاؤها عن المدعى عليهم ودفاعهم استهزاء بالعدالة."

وتعمل زخاري في مؤسسة تومسون رويترز وهي منظمة خيرية مقرها لندن ومنفصلة عن تومسون رويترز وذراعها الإخباري رويترز نيوز. ويرعى والداها الطفلة في إيران.

وقال المسؤول الدولي إن رجلين كبيري السن في سجن إيفين بطهران يحتاجان لرعاية طبية عاجلة وينبغي أيضا الإفراج عنهما.

والأول هو باقر نامازي (80 عاما) ويحمل الجنسية الأمريكية وهو معتقل منذ فبراير شباط بتهم غير معلومة ودون اتصال بمحام.

والثاني كمال فوروغي (77 عاما) وهو رجل أعمال بريطاني من أصل إيراني اعتقل في مايو ايار 2011 ويقضي عقوبة السجن ثماني سنوات بتهم التجسس وحيازة مشروبات كحولية.

ولا تعترف إيران بمزدوجي الجنسية وهو ما يحرم السفارات الغربية من زيارة مثل هؤلاء المعتقلين.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)