مقدمة 3-متشددان ينتحران في مواجهة مع الشرطة في أنقرة

Sat Oct 8, 2016 2:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أوميت بكطاش

أنقرة 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال حاكم إقليمي في تركيا إن متشددين يعتقد أنهما كانا يعدان لتنفيذ هجوم بسيارة ملغومة فجرا شحنات ناسفة مما أودى بحياتهما في منطقة نائية قرب أنقرة اليوم السبت بعد أن طلبت منهما الشرطة الاستسلام.

وقالت السلطات إن الانفجار الذي يعتقد المسؤول أنه مرتبط بحزب العمال الكردستاني يتزامن مع موجة جديدة من العنف في جنوب شرق البلاد ذي الأغلبية الكردية قتل فيها 12 شخصا أربعة منهم برصاص الشرطة.

وقال حاكم أنقرة أرجان توباجا للصحفيين في موقع الانفجار خارج العاصمة إن المتشددين ويعتقد أنهما رجل وامرأة لهما صلات على الأرجح بحزب العمال الكردستاني.

وأضاف في تصريحات بثتها محطة سي.إن.إن ترك "هناك احتمال قوي بوجود صلة بحزب العمال الكردستاني."

ونشرت لقطات تصور فرق التحقيق الجنائي وهي تفحص الموقع فيما أمنت الشرطة المنطقة حول كوخ بمنطقة ريفية مفتوحة على طريق لمدينة هايمانا.

وقال وزير العدل بكر بوزداج في مقابلة مع سي.إن.إن. ترك "تم منع كارثة كبرى. كانا سيهاجمان أنقرة على الأرجح."

وأضاف "تركيا في وضع حساس. هناك اشتباكات في سوريا والعراق ومصادر الإرهاب هناك."   يتبع