مقدمة 1-الإسلاميون المعتدلون في المغرب يفوزون في الانتخابات البرلمانية

Sat Oct 8, 2016 2:23pm GMT
 

(لتحديث القصة وإضافة تفاصيل)

من عزيز اليعقوبي وباتريك ماركي

الرباط 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فاز الإسلاميون المعتدلون بالانتخابات التشريعية في المغرب وتغلبوا على حزب منافس يقول منتقدوه أنه مقرب أكثر من اللازم من القصر الملكي في سباق متقارب سيعقد من مفاوضات تشكيل حكومة ائتلافية.

وللحكومة صلاحيات محدودة لكن التصويت الذي جرى أمس الجمعة لاختيار أعضاء مجلس النواب كانت اختبارا للملكية الدستورية في المغرب بعد خمسة أعوام من تخلي الملك محمد السادس عن بعض السلطات لتهدئة احتجاجات مطالبة بالتغيير.

وطبقا للنتائج النهائية التي أعلنها وزير الداخلية المغربي اليوم السبت حصل حزب العدالة والتنمية الإسلامي على 125 مقعدا في حين حصل حزب الأصالة والمعاصرة على 102 مقعد.

وحصل حزب الاستقلال المحافظ على 46 مقعدا.

وبموجب النظام الانتخابي في المغرب لا يمكن لحزب واحد الفوز بأغلبية صريحة في انتخابات البرلمان المؤلف من 395 عضوا ويتعين على الفائز تشكيل حكومة ائتلافية. ويختار الملك الذي مازال يحتفظ بمعظم السلطات التنفيذية رئيس وزراء من الحزب الفائز.

ومع تحقيق حزب الأصالة والمعاصرة نتائج طيبة قد يتعين على الإسلاميين مشاركة ما لا يقل عن ثلاثة أحزاب أخرى لضمان الحصول على أغلبية في البرلمان.

  يتبع