حفيد الخميني يحظى بمباركة متحفظة من خامنئي للانتخاب في مجلس الخبراء

Thu Dec 17, 2015 8:15pm GMT
 

من بزورجمهر شرف الدين

دبي 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - من المتوقع أن يسعى حسن حفيد آية الله روح الله الخميني إلى انتخابه أوائل العام القادم عضوا في المجلس الذي يختار الزعيم الأعلى لإيران ويقال إنه يحظى بمباركة متحفظة من الزعيم الحالي‭‭ ‬‬آية الله علي خامنئي.

ويفتتح اليوم الخميس التسجيل لهذه الانتخابات التي من المرجح أن تشهد اختبار أول عضو في عائلة مؤسس الثورة الإيرانية لشعبيته في صناديق الاقتراع.

وأثار احتمال ترشيح حسن الخميني في انتخابات مجلس الخبراء في فبراير شباط مجادلات ساخنة بالفعل بين المتشددين والمعتدين لأن عضوية المجلس ستجعله في قمة المؤسسة السياسية في إيران. ويقول البعض إنه يتطلع في نهاية المطاف إلى شغل منصب الزعيم الأعلى.

وحسن الخميني رجل دين معتدل سياسيا عمره 43 عاما وقال أصدقاء الأسرة ومصادر قريبة منه لرويترز إنه يعتزم ترشيح نفسه في الأيام القادمة.

ونظرا لأنه يحظى بتأييد أنصار أقوياء فإنه في موقف جيد للفوز بمقعد في مجلس الخبراء المؤلف من 88 عضوا.

ومع وفاة أبناء الخميني الآن فإن حسن الخميني الذي تربطه صلات وثيقة بالإصلاحيين يعتبر الوريث الرئيسي للأسرة وأضفى قراره دخول الساحة السياسية كثيرا من الصخب والحيوية على عالم السياسة في طهران.

وقال مصدر مقرب من الخميني إنه حظي بمباركة الزعيم الحالي آية الله علي خامنئي في اجتماع عقد الأسبوع الماضي حذر فيه الزعيم الأعلى قائلا إنه يجب عليه أن يتفادى الإساءة إلى سمعة جده.

وقال المصدر إن خامنئي قال لحسن الخميني "لا مانع (من ترشيحك) ولكن احذر أن تسئ إلى سمعة الخميني واحترامه."   يتبع