رجل من كانساس متهم في مؤامرة للدولة الاسلامية يغير رده على التهم

Thu Dec 17, 2015 9:28pm GMT
 

17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهرت وثائق محكمة اليوم الخميس إن رجلا من كانساس متهما بالتآمر لتنفيذ تفجير انتحاري بسيارة ملغومة في قاعدة للجيش الأمريكي لمساندة تنظيم الدولة الإسلامية ينوي تغيير رده على التهم بأنه غير مذنب.

وقالت المحكمة الجزئية الأمريكية في توبيكا بولاية كانساس إن جون بوكر أبلغ المحكمة أمس الأربعاء أنه يعتزم تغيير رده على التهم.

وتقرر عقد جلسة بناء على طلب بوكر في 12 من يناير كانون الثاني أمام قاضي المحكمة الجزئية كارلوس مورجيا في كانساس سيتي. ولم يمكن على الفور الاتصال بمحام عن بوكر لسؤاله التعقيب.

ويقول مدعون أن بوكر المعروف أيضا باسم محمد عبد الله حسن كان قد وصل إلى فورت رايلي قرب مانهاتن بولاية كانساس مع مرشدين لمكتب التحقيقات الاتحادي لتفجير ما لم يكن بوكر يدرك أنها قنبلة خاملة.

واعتقل بوكر في أبريل نيسان حينما كان عمره 20 عاما. وقد وجهت إليه ثلاث تهم جنائية منها الشروع في استخدام سلاح دمار شامل ومحاولة تقديم دعم مادي لمقاتلي الدولة الإسلامية.

وقد يحكم على بوكر المحتجز رهن القضية بالسجن مدى الحياة إذا أدين بتلك التهم. (إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)