البنك الدولي يقرض العراق 1.2 مليار دولار لمواجهة الصدمات النفطية والأمنية

Fri Dec 18, 2015 7:19am GMT
 

من سيلفيا وستال

بيروت 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال البنك الدولي يوم الخميس إنه سيقرض العراق 1.2 مليار دولار دعما طارئا لمساعدة البلاد على مواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن محاربتها مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وهبوط أسعار النفط.

وقال فريد بلحاج المسؤول الإقليمي الكبير بالبنك الدولي المعني بالعراق إن القرض المخصص لدعم الموازنة سيصرف على دفعة واحدة وقد تحصل عليه بغداد قبل نهاية العام.

وأبلغ بلحاج رويترز في مقابلة عبر الهاتف "هاتان الصدمتان -في هذه المرحلة بالذات- تشكلان خطرا على استقرار البلاد" قائلا إن من الضروري الحيلولة دون سقوط العراق في براثن أزمة أكثر عمقا.

وقال بلحاج مدير منطقة الشرق الأوسط في البنك الدولي والتي تضم العراق ولبنان والأردن وسوريا وإيران "سقوط العراق في براثن الفوضى يعني تصاعد الفوضى في الشرق الأوسط. وفي هذه المرحلة بالذات ما من أحد يريد ذلك. فلدينا من الفوضى ما يكفي."

وتعتمد المالية العامة للعراق اعتمادا شديدا على إيرادات النفط التي هبطت مع نزول أسعار النفط. في الوقت نفسه زادت بغداد من الإنفاق العسكري في معركتها مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي قتل وشرد الآلاف ودمر الكثير من المرافق والبنية التحتية. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)