مقدمة 2-قوات الحكومة اليمنية تسيطر على مدينة الحزم رغم تواصل محادثات السلام

Fri Dec 18, 2015 7:02pm GMT
 

(لإضافة بيان للحوثيين وتفاصيل)

دبي 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سكان ومصادر قبلية إن القوات اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي سيطرت اليوم الجمعة على مدينة الحزم الهامة في شمال غرب البلاد في الوقت الذي أوشك فيه اتفاق لوقف إطلاق النار على الانهيار.

وأعلن وقف إطلاق النار الذي يستمر أسبوعا لدعم فرص نجاح محادثات السلام المنتظر أن تستأنف في سويسرا اليوم الجمعة في مسعى لإنهاء الحرب الأهلية التي اندلعت في اليمن العام الماضي.

وكانت مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف في شمال غرب اليمن تحت سيطرة قوات جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران إلى أن سيطرت عليها قوات موالية لهادي بعد يومين من المعارك.

وذكرت المصادر أن القوات الموالية لهادي سيطرت أيضا على قاعدة اللبنات العسكرية قرب الحزم والتي كانت أيضا تحت سيطرة قوات الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المتحالفة معها.

وسقط اليمن في براثن الحرب حين سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وتقدموا جنوبا مما أدى إلى تدخل عسكري تقوده السعودية في مارس آذار.

وقالت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن التحالف الذي تقوده السعودية ومعظمه من دول الخليج العربية إن صاروخين اطلقا من اليمن صوب السعودية في المعارك الأخيرة.

وذكر التحالف أنه تم اعتراض الصاروخ الأول وسقط داخل الأراضي اليمنية قرب مأرب وأن الآخر سقط في منطقة صحراوية إلى الشرق من مدينة نجران السعودية.

وقالت الوكالة إن قيادة التحالف تؤكد أنه رغم التزامها بإنجاح المفاوضات في جنيف فإنها لن تلتزم بوقف إطلاق النار طويلا في ضوء الخطر الذي يتهدد أراضي المملكة.   يتبع