18 كانون الأول ديسمبر 2015 / 17:08 / منذ عامين

تلفزيون-حزب كردي يدعو إلى مقاومة العمليات الأمنية بتركيا

الموضوع 5216

المدة 2.38 دقيقة

ديار بكر والجزيرة في تركيا

تصوير 17 و18 ديسمبر كانون الأول 2015

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر رويترز

القيود يحظر الاستخدام بعد الساعة 14.49 بتوقيت جرينتش يوم 17 يناير كانون الثاني 2016 بدون تعاقد مسبق

القصة

دعا زعيم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد في تركيا اليوم الجمعة (18 ديسمبر كانون الأول) إلى ”مقاومة كريمة“ في مواجهة العمليات الأمنية في جنوب شرق البلاد في الوقت الذي ذكرت فيه وسائل إعلام رسمية أن 55 مسلحا كرديا قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات في مناطق حضرية.

ويشير الرقم إلى تضاعف عدد القتلى في الأربع والعشرين ساعة الماضية بعد أن قال الرئيس التركي طيب إردوغان إن القوات التركية ”ستبيد“ مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وفي يوليو تموز انهار اتفاق لوقف إطلاق النار استمر عامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة وانهارت محادثات سلام بين الجانبين وتجدد القتال الذي أوقع أكثر من 40 ألف قتيل خلال ثلاثة عقود.

وقال شهود إن دوي اطلاق النار والانفجارات دوى في انحاء بلدتي سيلوبي والجزيرة مع تواصل الاشتباكات في حين أطلقت الشرطة مدفع المياه والغاز المسيل للدموع على ألوف المحتجين ضد العمليات في ديار بكر أكبر مدن المنطقة التي يغلب عليها الأكراد.

وقال شهود إن المحتجين تفرقوا بالشوارع الجانبية مع بدء تدخل الشرطة تزامنا مع دعوة من صلاح الدين دمرداش الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الناس إلى مقاومة العمليات.

وقال دمرداش في مؤتمر صحفي ”سوف نوسع نطاق كفاحنا ونضغط لوقف هذه السياسات العنصرية والفاشية. ندعو شعبنا إلى توسيع الكفاح وتبني هذه المقاومة الكريمة... التراجع خطوة واحدة للوراء لا يتناسب مع روح هذه الفترة التاريخية.“

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء إن 49 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني لقوا حتفهم في الجزيرة وستة في سيلوبي بينما أصيب 19 من أفراد قوات الأمن واحتجز ثلاثة مسلحين.

وتخضع البلدتان لحظر تجول منذ ليل الاثنين قبل العملية التي قالت وسائل الإعلام إن عشرة آلاف من قوات الجيش والشرطة يشاركون فيها بدعم من الدبابات.

وركز حزب العمال الكردستاني عملياته أغلب الوقت على قرى جنوب شرق تركيا لكنه نقلها إلى بلدات في المنطقة في السنوات الماضية. وردت أنقرة بعمليات ملاحقة.

وفي ديار بكر أعاد دمرداش التأكيد على اعتقاد حزبه بأن الحكم الذاتي- الذي ينشده كثير من الأكراد- هو النموذج السليم لتركيا وقال إن ”قرارات مهمة“ بشأن تشكيل حكومة ذاتية ستتخذ في مؤتمر في ديار بكر هذا الشهر.

وقال ”في مطلع الأسبوع (بعد القادم) في 26 و27 ديسمبر سوف نشارك في الاجتماع غير العادي لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ونناقش تشكيل حكومة ذاتية وحكم ذاتي.. سوف نناقش سبل ممارسة هذه العملية على أساس سياسي. سوف نتخذ قرارات مهمة وسوف نطبقها جميعا.“

وفي الجزيرة قرب الحدود السورية تردد دوي اطلاق النار وتصاعد الدخان من مبان في البلدة بينما حلقت طائرة هليكوبتر في الجو.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below