حصري-حلف الأطلسي يوافق على صفقة لتقوية الدفاعات الجوية لتركيا

Fri Dec 18, 2015 7:06pm GMT
 

من روبين إيموت

بروكسل 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي إن الحلفاء اتفقوا اليوم الجمعة على إرسال طائرات وسفن إلى تركيا لتقوية الدفاعات الجوية لأنقرة على حدودها مع سوريا في صفقة تهدف في جانب منها إلى تفادي تكرار حادثة إسقاط تركيا طائرة حربية روسية.

وأضاف ستولتنبرج قوله لرويترز إن المبعوثين لدى الحلف وافقوا على الخطة ويجب أن يحددوا الآن العتاد العسكري الذي سيتم إرساله إلى تركيا وشدد على أن هذا الإجراء دفاعي.

وقال "اتفقنا على حزمة من إجراءات الطمأنة بالنظر إلى الوضع المضطرب في المنطقة." لكنه تفادى أي إشارة إلى التدخل العسكري لروسيا في سوريا وغاراتها الجوية.

وبالنظر إلى أن تركيا تملك بالفعل قوات جوية رهيبة فإن دبلوماسيين وخبراء عسكريين في حلف الأطلسي قالوا إن مشاركة الحلف هدفها تقليل مخاطر تكرار واقعة إسقاط طائرة حربية روسية دخلت المجال الجوي التركي.

وستشتمل المساندة المقدمة من الحلف والتي سيتم تجميعها في الأسابيع القادمة على طائرات الانذار المبكر (أواكس) وما سماه ستولتنبرج "أدوات مراقبة جوية معززة منها طائرات دورية بحرية" وكذلك سفن للحلف في شرق البحر المتوسط تقدمها ألمانيا والدنمرك اللتان تجريان مناورات في المنطقة.

وسئل ستولتنبرج هل الهدف من هذه الإجراءات هو إدارة المجال الجوي لتركيا بحذر أكبر مما تحلت به أنقرة فيما مضى فقال "سيتيح لنا هذا فهما أفضل للوضع ... مزيدا من الشفافية ومزيدا من إمكانية التنبؤ وسيساهم ذلك في تحقيق استقرار الوضع في المنطقة وفي تهدئة التوترات أيضا." (إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني)