18 كانون الأول ديسمبر 2015 / 19:44 / بعد عامين

مقدمة 1-إغلاق مدارس في فرجينيا بعد واجب مدرسي عن الإسلام أثار ردودا غاضبة

(لإضافة تفاصيل)

من جاري روبرتسون

ريتشموند (فرجينيا) 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أغلقت السلطات مدارس في مقاطعة أوجوستا بولاية فرجينيا كإجراء احترازي اليوم الجمعة بعد أن أثار واجب مدرسي يطلب من التلاميذ أن يكتبوا بالخط العربي شهادة دخول الإسلام صيحات غضب أولياء الأمور وتهديدات من خارج المقاطعة.

وقال مسؤولو المدارس العامة في المقاطعة إنه ما من تهديد محدد بإيذاء الطلاب في مدارس المقاطعة التي تقع على بعد 240 كيلومترا الى الجنوب الغربي من واشنطن.

وقال بيان للإدارة التعليمية في المقاطعة على موقعها الإلكتروني إن حجم المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني إلى المدرسة المعنية والمخاوف التي أثارتها "لهجتها ومضمونها" دفعت إلى إغلاق المدارس.

ويبدو أن صيحات الاحتجاج التي أثارها درس عن نص إسلامي مقتضب تعبير عما يسود حاليا من مشاعر القلق وعدم الثقة في المسلمين بين الأمريكيين وذلك عقب حادثة سان برناردينو في كاليفورنيا في الثاني من ديسمبر كانون الأول التي قتل فيها زوجان مسلمان 14 شخصا وقالت السلطات إنهما يستلهمان فكر تنظيم الدولة الإسلامية وهجمات متشددين إسلاميين في باريس أسفرت عن مقتل 130 شخصا في 13 من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال بيان الإدارة التعليمية "نأسف لاضطرارنا لاتخاذ هذا الإجراء لكننا فعلنا ذلك بناء على توصيات أجهزة إنفاذ القانون ومجلس مدارس مقاطعة اوجوستا على سبيل الحيطة والحذر."

وألغيت أيضا الأنشطة الإضافية التي كانت مقررة بالمدارس في المقاطعة بعد ظهر الخميس.

وكانت موجة من التهديدات بالعنف عبر البريد الإلكتروني والهاتف أصابت المدارس في انحاء المقاطعة هذا الأسبوع. واعتبرت السلطات معظم هذه التهديدات غير جديرة بالاهتمام وفتحت المدارس.

وأغلقت سلطات لوس انجليس ثاني أكبر منظومة مدارس عامة في البلاد يوم الثلاثاء بعد تلقي تهديدات بالبريد الإلكتروني اعتبرت فيما بعد كاذبة في خطوة انتقدها البعض بوصفها رد فعل مغالى فيه.

وقالت أنباء في وسائل الإعلام المحلية إن ردود الأفعال الغاضبة في مقاطعة اوجوستا بفرجينيا سببها واجب مدرسي الأسبوع الماضي في حصة جغرافية العالم بمدرسة ريفرهيدز الثانوية في ستونتون.

وقال المشرف العام على المدارس لصحيفة نيوز ليدر إنه في إطار دراسة للشرق الأوسط طلبت مُدرِّسة من طلابها أن يكتبوا بالخط العربي شهادة المسلمين (لا إله إلا الله محمد رسول الله) بغية إظهار تعقيد الخط العربي.

واتهم بعض الآباء المُدرِّسة واسمها شيريل لابورت بمحاولة غرس الإسلام في نفوس الطلاب وطالبوا بإقالتها.

وقالت الأم كيمبرلي هيرندون في تدوينة على موقع فيسبوك "لا أثق في أن تتولى تدريس ابني ومهما كانت النتيجة فإنه لن يحضر في فصلها الدراسي." ولاقت هذه التدوينة أكثر من 300 مشاركة.

وقالت الإدارة التعليمية في بيانها إن الطلاب سيستمرون في تلقي دروس عن الديانات في العالم كما تفرض الدولة لكن في المستقبل سيتم استخدام عينات من نصوص غير دينية للكتابة بالخط العربي.

وقال البيان "لم يكن درس من الدروس يستهدف الترويج لوجهة نظر دينية أو تغيير المعتقدات الدينية لأي طالب."

وقالت لابورت إنها تلقت تعبيرات مساندة كاسحة من طلاب سابقين وزملاء وآخرين في المجتمع المحلي.

وأضافت قولها في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز "كل ما أريده الآن لمجتمعنا أن يتعافى."

وفي إغلاق غير مرتبط أغلقت مدارس مقاطعة فرانكلفين في إنديانا اليوم الجمعة بعد إخلاء مدرسة ثانوية اليوم السابق بسبب تهديد.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه يساعد في تحقيقات محلية بشأن تهديدات منفصلة جعلت المسؤولين في الإدارات التعليمية لمدارس إنديانا في بلينفيلد ودانفيل يلغون الدراسة يوم الخميس. (إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below