أمريكا تدرس شكوى صينية من طيران قاذفة من طراز بي-52 قرب جزيرة صناعية

Sat Dec 19, 2015 4:56am GMT
 

واشنطن 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الجمعة إنها تبحث شكاوى صينية من تحليق طائرة قاذفة من طراز بي-52 في الآونة الأخيرة قرب جزيرة صناعية صينية في بحر الصين الجنوبي وهي قضية حساسة نظرا لوجود خلافات بين البلدين بشأن مطالب بكين بالسيادة على مناطق في المنطقة.

وقال الكوماندر البحري بيل أوربان وهو متحدث باسم البنتاجون إن الولايات المتحدة تجري مهام تدريب بشكل منتظم للطائرات بي-52 في كل أنحاء المنطقة ولكن لا توجد خطة لطيران الطائرة بي-52 في نطاق 12 ميلا بحريا من أي جزيرة صناعية.

وقال أوربان "هذه ليست عملية لحرية الملاحة" مشيرا إلى المهام المنتظمة التي تقوم بها البحرية الأمريكية لتحدى ما تعتقد الولايات المتحدة أنها مطالب إقليمية مفرطة من جانب دول أخرى.

وأضاف إن"الصينيين أبلغونا قلقهم بشأن المسار الجوي لمهمة تدريب جرت في الآونة الأخيرة. ونحن ننظر الأمر."

وأبحرت المدمرة الأمريكية لاسين المزودة بصواريخ موجهة في نطاق 12 ميلا بحريا من جزيرة سوبي ريف الصناعية في أواخر اكتوبر تشرين ألأول لتحدي مطالب الصين بالسيادة على المياه هناك. وأثار هذا القرار انتقادا غاضبا من الصين الذي وصفته بأنه عمل"لا يتسم بالمسؤولية بشكل كبير."

وسوبي ريف جزيرة صناعية بنتها الصين خلال العام المنصرم.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)