بكين تعلن "تحذيرا أحمر" من التلوث لكن الضباب الدخاني دون المتوقع

Sat Dec 19, 2015 6:41am GMT
 

بكين 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تستعد العاصمة الصينية بكين لأربعة أيام من الضباب الدخاني الخانق تبدأ اليوم السبت لكن السكان قالوا إن الضباب أقل كثافة من المتوقع حتى أن البعض تساءلوا عن السبب الذي دفع الحكومة لإصدار أعلى درجات التحذير من التلوث.

ونصحت الصين سكان جزء كبير من شمالها أمس الجمعة بالاستعداد لموجة من الضباب الدخاني الشديد مطلع الأسبوع وقالت إن أشدها حدة ستصيب بكين مما دفع العاصمة إلى إصدار "التحذير الأحمر" من التلوث للمرة الثانية على الإطلاق.

ويصدر التحذير الأحمر عندما ترى الحكومة أن مستوى جودة الهواء سيتجاوز 200 على مؤشر خاص يقيس الملوثات المختلفة لمدة ثلاثة أيام على الأقل. وتعتبر الحكومة الأمريكية أي قراءة للمؤشر تزيد عن 200 "غير صحية للغاية".

لكن مركز المراقبة البيئية لبلدية بكين أظهر صباح اليوم السبت أن قراءة مؤشر جودة الهواء هي 104.

وكتب أحد سكان بكين على موقع ويبو وهو ما يعادل تويتر في الصين "يجب أن أعمل اليوم ... أين الضباب الدخاني؟"

وكتب آخر "الضباب الدخاني ليس بهذا السوء. لماذا يضعون قيودا على القيادة؟"

وأصدرت الحكومة الصينية أول "تحذير أحمر" الأسبوع الماضي بعد انتقادات بأن نوبات سابقة من الضباب الدخاني لم تدفعها إلى إصدار أعلى درجات التحذير.

وقال مكتب البيئة في بكين إن التحذير الأحمر سيمتد من السابعة صباح اليوم بالتوقيت المحلي إلى منتصف ليل الثلاثاء. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)