فيلم (ذا فورس أويكينز) في سبيله لتحقيق إيرادات قياسية.

Sat Dec 19, 2015 10:40am GMT
 

سان فرانسيسكو 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يتجه فيلم (ذا فورس أويكنيز) أحدث أجزاء سلسلة أفلام (حرب النجوم - ستار وورز) نحو تحقيق إيرادات قدرها 125 مليون دولار في دور العرض بالولايات المتحدة وكندا وقد تصل إلى 225 مليون دولار بحلول غد الأحد محطمة رقما قياسيا في أسبوع العرض الأول.

وأظهرت مؤشرات شركة والت ديزني منتجة الفيلم في ساعة متأخرة أمس الجمعة أن إيرادات الفيلم ربما تتجاوز المبلغ القياسي الذي سجله فيلم (جوراسيك وورلد) في يونيو حزيران والبالغ 208.8 مليون دولار.

وقالت الشركة إن دور السينما أضافت عروضا جديدة لتلبية "طلب غير مسبوق".

وتهافت هواة أفلام (ستار ووزر) أو (حرب النجوم) على مشاهدة أول فيلم في هذه السلسلة منذ عشر سنوات. وفاقت مبيعات التذاكر مساء الخميس والجمعة الأرقام القياسية السابقة التي سجلها آخر فيلم من سلسلة (هاري بوتر) في 2011.

وطرح الفيلم للعرض في 44 بلدا خارج أمريكا الشمالية وحقق إيرادات بلغت 72.7 مليون دولار إجمالا حتى يوم الخميس.

وهذا هو الفيلم السابع في سلسلة (ستار وورز) التي ابتدعها جورج لوكاس عام 1977. واشترت ديزني شركة لوكاس فيلم منتجة (ستار وورز) مقابل أربعة مليارات دولار عام 2012 وأنفقت أكثر من 200 مليون دولار لإنتاج (فورس أويكينز).

ومع هذا تراجعت أسهم الشركة 3.8 في المئة يوم الجمعة بعد أن خفض ريتش جرينفيلد المحلل في (بي.تي.آي.جي) تقييمه لسهم ديزني إلى "محبذ بيعه" من "محايد". وقال جرينفيلد إن نجاح (فورس أويكينز) لن يعوض أثر خسائر المساهمين في شبكة (إي.إس.بي.إن).

أما أنتوني ديكليمنت المحلل في نومورا سكيوريتز والذي يوصي بشراء سهم ديزني فقال إنه بات أكثر ثقة بعد أن رأى أن الفيلم يمكن أن يصبح صاحب أعلى إيرادات على الإطلاق. وصاحب الرقم القياسي الحالي هو (أفاتار) بواقع 2.8 مليار دولار.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)