19 كانون الأول ديسمبر 2015 / 12:15 / بعد عامين

تلفزيون-خطة اثيوبيا لدعم الاقتصاد تثير اضطرابات وتضارب بشأن عدد الضحايا

الموضوع 5343

المدة 1.14 دقيقة

جامعة هارمايا وبلدة انشيني في اثيوبيا

تصوير 29 نوفمبر تشرين الثاني و12 ديسمبر كانون الاول 2015

الصوت طبيعي

المصدر شبكة اوروميا ميديا

القيود يتعين الاشارة إلى أن اللقطات من شبكة اوروميا ميديا

يحظر الاستخدام بعد الساعة 0.00 بتوقيت جرينتش يوم 18 يناير كانون الثاني 2016

القصة

أثارت خطة حكومية لتخصيص أراض زراعية قريبة من العاصمة الاثيوبية لاستثمارات جديدة احتجاجات على مدار ثلاثة أسابيع وأسوأ أعمال عنف تقع منذ عشر سنوات في دولة تحاول تحويل نفسها من اقتصاد زراعي إلى قوة صناعية إقليمية.

وفي بعض من أسوأ الاضطرابات المدنية في إثيوبيا منذ عقد من الزمان قال سياسي معارض إن نحو 35 شخصا قتلوا في اشتباكات مع الشرطة.

وأشار سكان أيضا إلى سقوط عشرات القتلى.

وتقول الحكومة إن هذه الأرقام مبالغ فيها وتنحي باللائمة على ”عصابات مسلحة“ ومعارضين في تأجيج حالة الغضب ضد الخطط التي لم يتم وضع اللمسات الأخيرة لها.

وهذا الغضب العام نادر في بلد تقول جماعات حقوقية إنه يجب أن يعطي مساحة أكبر لخصومه السياسيين.

ولكنه يسلط الضوء على التحدي الذي يواجه اثيوبيا في الوقت الذي تسعى فيه لإحداث التغيير وبناء صناعة جديدة في البلاد التي لا يزال يعتمد معظم سكانها البالغ عددهم 90 مليون نسمة على مزارع صغيرة في كسب قوتهم.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below