تشيلسي يستعيد الهدوء بعد اقالة مورينيو وليستر يوسع الفارق لخمس نقاط

Sat Dec 19, 2015 5:09pm GMT
 

لندن 19 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بدأ تشيلسي مرحلة ما بعد جوزيه مورينيو بالفوز 3-1 على سندرلاند باستاد ستامفورد بريدج ليبتعد عن منطقة الهبوط في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بينما وسع ليستر سيتي الفارق لخمس نقاط في الصدارة اليوم السبت.

ومع هتاف جماهير تشيلسي باسم المدرب الذي أقيل يوم الخميس عقب أسوأ بداية لتشيلسي في موسم منذ 1978 وفي ظل وجود المدرب المؤقت الجديد جوس هيدينك في المدرجات أعادت أهداف برانيسلاف ايفانوفيتش وبيدرو واوسكار بعض الهدوء إلى غرب لندن.

وواصل ليستر مسيرته المثيرة للاعجات نحو اللقب بفوزه 3-2 على مضيفه ايفرتون ليضمن أنه سيقضي عيد الميلاد وهو على قمة الترتيب بعد عام من وجوده في المركز الأخير قبل الفترة المزدحمة بالمباريات.

وبفضل ركلتي جزاء سجلهما رياض محرز وهدف من شينجي اوكازاكي رفع ليستر رصيده إلى 38 نقطة من 17 مباراة بينما يملك ارسنال ومانشستر سيتي اللذان يلتقيان بعد غد الاثنين 33 و32 نقطة على التوالي.

وفي ظل اقالة مورينيو أصبحت وظيفة لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد في خطر بعد ثالث هزيمة على التوالي لفريقه إذ فاز نوريتش سيتي المغمور 2-1 باستاد اولد ترافورد لأول مرة منذ 1989.

واستغل توتنهام هوتسبير متاعب يونايتد ليتقدم للمركز الرابع بعد تغلبه 2-صفر على مضيفه ساوثامبتون بينما بقي كريستال بالاس في المركز السادس بفوزه 2-1 خارج ملعبه على ستوك سيتي.

وحقق بورنموث انتصاره الثالث على التوالي في الدوري بعد أن منحه هدف متأخر من تشارلي دانييلز الفوز 2-1 على مضيفه وست بروميتش البيون الذي طرد منه جيمس مكلين في الشوط الأول وسالومون روندو في الوقت المحتسب بدل الضائع. (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)