إعادة-النيجر تعتقل تسعة ضباط بتهمة التخطيط لانقلاب

Sat Dec 19, 2015 8:40pm GMT
 

(لتوضيح المصدر في الفقرة السادسة)

نيامي 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير داخلية النيجر اليوم السبت إن السلطات اعتقلت تسعة ضباط بالجيش بتهمة التخطيط للقيام بانقلاب ليتضاعف بذلك عدد المعتقلين الذين أعلن عنهم رئيس البلاد الأسبوع الماضي.

وقال رئيس النيجر محمد إيسوفو في خطاب بثه التلفزيون يوم الخميس إن مدبري الانقلاب خططوا لاستخدام قوات جوية ومنعوا نقل عتاد عسكري من العاصمة نيامي إلى منطقة ديفا الجنوبية.

وانتخب إيسوفو رئيسا للنيجر في 2011 بعد عام واحد من انقلاب. وسينافس للفوز بفترة ثانية في الانتخابات المقررة في 21 فبراير شباط. وتشهد البلاد بالفعل حالة من التوتر السياسي وسط اتهامات للرئيس من منتقديه باستخدام أساليب قمعية وتشككهم في أمر محاولة الانقلاب.

وقال حسومي مسعودو وزير داخلية النيجر للصحفيين "تم تحديد هوية تسعة ضباط بانهم المسؤولون عن محاولة الانقلاب وجرى اعتقالهم وسيحالون إلى محكمة عسكرية."

وأضاف أن أحد الضباط الهاربين سلم نفسه لقوات الأمن.

كانت مصادر عسكرية وعائلات ضباط قالت في وقت سابق إن اربعة ضباط اعتقلوا منهم رئيس الأركان السابق الجنرال سليمان سالو واللفتنانت كولونيل دان هاوا الذي كان يقود قاعدة للقوات الجوية في نيامي.

وقال معارضون سياسيون إنهم لا يصدقون مزاعم الحكومة.

وقال زعيم المعارضة أحمد ابو بكر سيسي "لا نرى اي شيء يدل على وجود محاولة انقلاب..بل انه (إيسوفو) يثير الكثير من المشكلات فيما يتعلق بالانتخابات ويخادع بشأن القائمة الانتخابية."

وأعلنت الحكومة في ديسمبر كانون الأول انها ستفحص سجل الناخبين قبل الانتخابات الرئاسية وذلك بعد مطالب قدمتها احزاب المعارضة. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)