صواريخ تصيب مبنى في منطقة دمشق وتساؤلات بشأن مصير الناشط اللبناني سمير قنطار

Sun Dec 20, 2015 2:50am GMT
 

بيروت 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام سورية في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت إن عددا من الصواريخ أصاب مبنى في منطقة جرمانا بالعاصمة السورية دمشق مما أدى إلى سقوط عدة ضحايا . وأنحت باللائمة في ذلك على "جماعات إرهابية."

ولكن أشخاصا موالين للحكومة على وسائل التواصل الاجتماعي قالوا إن الانفجارات غارة إسرائيلية يُعتقد أنها قتلت الناشط اللبناني سمير قنطار الذي أدانته إسرائيل بمسؤوليته عن هجوم وقع عام 1979 وأدى إلى قتل أربعة أشخاص.

وأفرجت إسرائيل عن قنطار في 2008 في إطار صفقة تبادل للسجناء مع حزب اللبناني .

وقال بعض الموالين للحكومة السورية إنه كان في المبنى وقت وقوع الهجوم ولكن مصيره غير معروف.

ولم يتسن على الفور تأكيد هذه التقارير.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)