البابا: اتفاقان بشأن سوريا وليبيا ينعشان الآمال باحلال السلام

Sun Dec 20, 2015 1:27pm GMT
 

مدينة الفاتيكان 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رحب البابا فرنسيس اليوم الأحد باتفاقين يهدفان الى انهاء الحرب الأهلية في سوريا وتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

وقال البابا -الذي أتم يوم الخميس الماضي 79 عاما- لحشود تجمعت حول شجرة عيد الميلاد في ميدان القديس بطرس إنه يفكر في "سوريا الحبيبة" فيما كان يعبر عن توقه لان يتوصل المجتمع الدولي لاتفاق بشأنها.

ووافق مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة بالاجماع على قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا في إظهار نادر للوحدة بين القوى الكبرى بشأن الصراع الذي أودى بحياة أكثر من ربع مليون شخص.

ودعا البابا الأرجنتيني المولد الى مواصلة جهود السلام في سوريا وأشاد بمساعي المفاوضين في ليبيا حيث وقعت الفصائل المتحاربة اتفاقا بوساطة من الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وطنية يوم الخميس في صفقة تأمل القوى الغربية أن ترسي الاستقرار وتساعد في التصدي لوجود تنظيم الدولة الإسلامية المتنامي هناك.

وقال البابا "الالتزام بتشكيل حكومة وحدة وطنية الذي تعهد به المعنيون بالأمر في الآونة الاخيرة ينعش الآمال بالنسبة الى المستقبل". (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)