حرائق الغابات تجتاح شمال إسبانيا رغم الأمطار

Sun Dec 20, 2015 4:08pm GMT
 

مدريد 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شبت عشرات الحرائق في غابات شمال إسبانيا اليوم الأحد بعد أن عرقلت الرياح القوية جهود رجال الإطفاء لمنع انتشارها الأمر الذي دفع السلطات لإجلاء السكان عن بعض المنازل بمنطقة استورياس الأكثر تضررا.

وقالت خدمات الطوارئ إن أكثر من مئة حريق كانت لا تزال مشتعلة حتى صباح اليوم الأحد في استورياس وحدها على الرغم من هطول الأمطار أثناء الليل في بعض المناطق.

وعرض التليفزيون صورا للعديد من المنازل الريفية التي دمرتها الحرائق لكن مسؤولين قالوا إنه لا توجد أنباء عن سقوط ضحايا في القرى أو المدن.

وطالبت السلطات بعض السكان بمغادرة منازلهم حرصا على سلامتهم.

وتتعرض إسبانيا لحرائق الغابات خلال الصيف خاصة في المناطق الجنوبية القاحلة وعلى طول ساحلها المطل على البحر المتوسط.

لكن تلك الحوادث غير مألوفة خلال الشتاء خاصة في مناطق شمالية ممطرة مثل استورياس.

ونشبت حرائق أيضا في منطقة كنتابريا المجاورة الموجودة أيضا على ساحل شمال إسبانيا وبالقرب من مدينة سان سيبستيان في إقليم الباسك.

وقالت وسائل إعلام محلية إن مسؤولين محليين والشرطة يحققون في سبب تلك الحرائق. (تحرير أحمد حسن)