هدية عيد الميلاد ... روبوت لتوصيل الطلبات للمنازل

Mon Dec 21, 2015 11:35am GMT
 

21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - عما قريب ستصبح أعداد كبيرة من الروبوتات الصغيرة والطائرات بلا طيار التي تتولى توصيل الطلبات للمنازل من المشاهد المألوفة في الشوارع والطرقات العامة وذلك في إطار تطوير أنشطة نقل السلع والبضائع للمستهلكين من المتاجر وغيرها.

وأنشأت جهات سابقة شاركت في تأسيس شركة سكايب شركة جديدة اسمها (ستارشيب تكنولوجيز) التي تجري اختبارات على روبوتات ذاتية الحركة في لندن وهي صغيرة الحجم وآمنة وعملية ولا ينبعث منها غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقال أهتي هاينلا الذي شارك في تأسيس سكايب والمدير التنفيذي لشركة (ستارشيب تكنولوجيز) "عندما تسجل طلباتك الكترونيا مثلما تفعل الآن وبدلا من استقبال مندوب توصيل الطلبات على باب المنزل فسيتولى روبوت هذه المهمة".

وبوسع هذه الروبوتات الانتهاء من نقل كيسين للتسوق للمستهلك المحلي من المتجر ومنفذ التجزئة في غضون خمسة إلى 30 دقيقة وقال هينلا إنه يجري تصميم روبوتات للمسافات البعيدة.

وبوسع المستهلك المتابعة الآنية لرحلة الروبوت من خلال الهواتف الذكية ولدى وصول الروبوت الى العنوان المطلوب يتولى المستهلك استخدام كلمة سر على هاتفه لفتح وحدة التخزين بالروبوت والتقاط طلباته.

وفي منطقة جرينتش في لندن قرب الموقع التجريبي للمشروع عمت الدهشة المارة وهم يتابعون الروبوت لكن ردود افعالهم كانت ايجابية.

ونجحت الشركة في خفض تكلفة النقل الحالية بنسبة 10 الى 15 في المئة للطلبية الواحدة بالاستعانة بالروبوت.

وزود الروبوت بجهاز من البرمجيات للتوجيه وتفادي العقبات فيما أشارت الشركة الى ان الروبوتات ستخفض وقت التسليم بدرجة كبيرة ويتولى الانسان متابعة هذه الاجهزة للاطمئنان الى سلامة عملية التوصيل.

وزود الروبوت ايضا بخاصية جهاز تحديد المواقع الى جانب آليات للتأمين منها تسعة كاميرات ومكبرات صوت متصلة بالانترنت لتمنع سرقة محتوياته وتجعل اللص لا يفكر قط في محاولة السرقة.

ويفكر الباحثون في تشغيل سلسلة من الطائرات التجريبية بلا طيار لانجاز نفس مهمة توصيل الطلبات.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)