الدولة الإسلامية تبث برامج إذاعية لتجنيد أعضاء في أفغانستان

Mon Dec 21, 2015 1:08pm GMT
 

جلال أباد (افغانستان) 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ا ستخدم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في شرق أفغانستان موجات الإذاعة لتجنيد أعضاء جدد في إطار سعيهم لاكتساب قوة ليحلوا محل حركة طالبان ويكونوا القوة الأبرز بين المقاتلين الإسلاميين هناك.

وزاد قلق المسؤولين من هذه البرامج التي تشجع الشبان على التجنيد في صفوف هذه الجماعة المتطرفة.

وإذا وجدت تلك البرامج آذانا صاغية يخشى المسؤولون أن تغذي حسا متناميا باليأس بين كثيرين اعتادوا الحرب ويكافحون للعيش في مناخ اقتصادي متزايد الصعوبة.

وقال أحمد علي حضرة رئيس المجلس الاقليمي في ننكرهار "معظم السكان هنا بلا عمل وستشجع تلك الإذاعة الكثيرين على الانضمام لصفوفهم".

وقال "داعش (الدولة الاسلامية) موجودة الآن على بعد سبعة كيلومترات من مدينة جلال أباد واذا لم تتحرك الحكومة سريعا فسوف توسع نطاق بثها الإذاعي وستجند أفرادا حتى من كابول."

ويُبث البرنامج اليومي بلغة البشتو ومدته 90 دقيقة ويحمل اسم "صوت الخلافة" ويشمل بشكل رئيسي مقابلات ورسائل وأناشيد عن الدولة الإسلامية.

ويمكن سماعه في إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان معقل الدولة الإسلامية.

ويسيطر التنظيم المتشدد على عدة مناطق انتزعها من طالبان التي تحاول إعادة نظام حكمها الإسلامي المتشدد بعد الإطاحة به في أعقاب الغزو العسكري الأمريكي عام 2001.

وفي أحد البرامج قال عضو بالدولة الإسلامية إن تلك البرامج الإذاعية تهدف للتصدي للصورة السلبية المأخوذة عن التنظيم التي عززتها التقارير حول ممارسته العنف بشكل متطرف.   يتبع