مقدمة 1-نظام مقلاع داود الصاروخي الإسرائيلي يجتاز آخر تجاربه

Mon Dec 21, 2015 1:36pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

من دان وليامز

القدس 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤولون دفاعيون اليوم الاثنين إن إسرائيل تعتزم نشر نظام مقلاع داود لإعتراض الصواريخ متوسطة المدى بمنتصف عام 2016 بعد أن اجتاز النظام الجديد الذي تطوره إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة آخر جولة من الاختبارات.

وصمم نظام مقلاع داود لإسقاط الصواريخ التي يملكها أعداء إسرائيل مثل حزب الله اللبناني والتي يتراوح مداها بين 100 و200 كيلومتر وصواريخ كروز والطائرات بلا طيار.

وسيشكل النظام مع نظام القبة الحديدية الإسرائيلي لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى ونظام السهم (ارو) لاعتراض الصواريخ الباليستية -وهما عاملان بالفعل- درعا متعددة المستويات تطورها إسرائيل بالتعاون مع واشنطن كحصن لها في مواجهة إيران وحلفائها على الحدود مع إسرائيل.

وتشكل الأنظمة الثلاثة شبكة من الصواريخ الاعتراضية الموجهة بالرادار والمصممة لاسقاط أي شيء يحلق على مستوى منخفض مثل صواريخ كاتيوشا التي يستخدمها حزب الله والنشطاء الفلسطينيون أو الصواريخ الباليستية مثل صواريخ شهاب وسكود التي تستخدمها إيران وسوريا.

وقال بيان لوزارة الدفاع اليوم الاثنين إن نظام مقلاع داود اجتاز مجموعة رابعة من التجارب الميدانية هي "الخطوة الأخيرة قبل اعلان تسليم نظام عامل لسلاح الجو الإسرائيلي عام 2016."

وقال مسؤول لرويترز إن الخطة هي تشغيل عدد صغير من مواقع نظام مقلاع داود بمنتصف عام 2016 وهو ما سيجري مضاعفته في نهاية الأمر.

ويجري تطوير وصناعة نظام مقلاع داود بالاشتراك بين شركة رافائيل للأنظمة الدفاعية المتطورة المملوكة للدولة في اسرائيل وشركة رايثيون إحدى أكبر شركات السلاح الأمريكية. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)