إعتقال ستة اشخاص فيما يتصل بهجوم خارج المجلس التشريعي في هونج كونج

Tue Dec 22, 2015 2:37am GMT
 

هونج كونج 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أكدت شرطة هونج كونج اليوم الثلاثاء أنها القت القبض على ستة اشخاص فيما يتصل بتفجير صغير وقع خارج المجلس التشريعي بالمدينة في وقت سابق هذا الشهر.

وقال متحدث باسم الشرطة ان خمسة شبان تتراوح اعمارهم من 18 إلى 22 عاما القي القبض عليهم صباح الاثنين للاشتباه بتورطهم في حريق متعمد في حين اعتقل السادس وعمره 24 عاما في المساء. ويخضع الستة -ومن بينهم اربعة طلاب جامعيين- للاستجواب لكن لم توجه اليهم أي اتهامات حتى الان.

والتفجير الصغير وقع بعد ساعات من إدراج مشروع قانون مثير للخلاف يقول معارضوه ان سيقيد حرية التعبير للمناقشة لكنه تأجل عندما لم يحضر عدد كاف من المشرعين. ولم يصب احد في التفجير.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست ان اثنين من الرجال الستة اعضاء في جماعة تطالب باستقلال هونج كونج تتزعم دعوات عبر الانترنت الى معارضة مشروع القانون.

ويهدف مشروع القانون الى تعديل قوانين حقوق النشر في المدينة بتوسيع حماية اصحاب الملكية الفكرية لتشمل الانترنت. ويخشى معارضو المشروع انه قد يقيد حرية التعبير والابداع والانتقاد السياسي في مدينة غاضبة مما يعتبره سكان كثيرون تقليصا تدريجيا للحريات المدنية من جانب حكومة بكين.

وقال ليونغ تشون يينج رئيس السلطة التنفيذية في هونج كونج للصحفيين في وقت متأخر يوم الاثنين "المقيمون في هونج هونج لديهم الحق في التعبير عن رأيهم بطريقة قانونية وسلمية ورشيدة لكن لا يمكننا قبول اي شكل للتعبير يكون عنيفا او مخالفا للقانون او يؤذي الاخرين او يلحق ضررا بالممتلكات."

وفي العام الماضي أغلق عشرات الالاف من المحتجين طرقا رئيسيا في هونج كونج لاسابيع في مسعى للمطالبة بديمقرطية كاملة وهو ما شكل واحدا من أخطر التحديات لبكين في سنوات.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)