هيئة رقابية أمريكية تحقق في تلوث مرتبط بمطاعم تشيبوتلي

Tue Dec 22, 2015 8:09am GMT
 

22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تجري السلطات الاتحادية الأمريكية تحقيقات في تفش لسلالة جديدة من البكتريا المعوية (إي كولاي) يتعلق بمطاعم شركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل) ما يضيف ضغوطا على الشركة التي تسعى جاهدة لمواجهة المشكلة بعد اصابة نحو 50 شخصا في تسع ولايات أمريكية.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس الاثنين إنها تحقق في ظهور خمس حالات جديدة من "سلالة مختلفة ونادرة" من هذه البكتريا.

وقالت المراكز إنه لم يتضح إن كانت الحالات الجديدة مرتبطة بالتفشي الذي ظهر في أكتوبر تشرين الأول.

وأضافت أنه في الحالات الخمس الجديدة كانت واحدة في كانساس وأخرى في نورث داكوتا وثلاثة في أوكلاهوما.

وقالت إن المرض ظهر بين 18 و26 نوفمبر تشرين الثاني وإن جميع هذه الحالات تناولت وجبات في مطاعم للشركة خلال نفس الأسبوع الذي تفشى فيه المرض.

وقالت لجنة الصحة العامة في بوسطن في التاسع من ديسمبر كانون الأول إن 80 طالبا على الأقل أصيبوا بالإعياء جراء فيروس (نوروفيروس) عقب تناول وجبات في أحد منافذ شركة (تشيبوتلي) في بوسطن.

وتخضع الشركة لمراقبة دقيقة منذ نوفمبر تشرين الثاني عندما ربط مسؤولو صحة لأول مرة بين الاصابات وتفشي البكتريا المعوية. وهذه هي الاصابة الثالثة بمطاعم الشركة منذ أغسطس آب.

كان ستيف ايلز مؤسس سلسلة مطاعم تشيبوتلي والرئيس التنفيذي المشارك لها قد تقدم باعتذار لمن أصيبوا بالاعياء عقب تناول الطعام بفروع الشركة متعهدا بان اجراءات شاملة جديدة لسلامة الغذاء ستحول دون تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

وقالت الشركة أمس الاثنين "نحن بصدد تنفيذ برامج معدلة بما في ذلك فحوص عالية الدقة على المكونات".   يتبع