مهمة سير في الفضاء لاثنين من رواد المحطة الفضائية الدولية

Tue Dec 22, 2015 11:36am GMT
 

من ايرين كلوتز

كيب كنافيرال (فلوربدا) 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت ادارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إن اثنين من رواد المحطة الفضائية الدولية قاما بالسير في الفضاء أمس الاثنين في مهمة قصيرة مقررة لاصلاح عربة تسير على القضبان وذلك قبل وصول مركبة روسية الى المحطة غدا الاربعاء.

وقضى قائد المحطة سكوت كيلي وتيموثي كوبرا مهندس المهمة الذي وصل للمحطة في الآونة الاخيرة نحو 3.5 ساعة في مهمة السير القصيرة لوضع العربة في منطقة انتظار على المحيط الخارجي للمحطة.

وتستخدم العربة كقاعدة متحركة لرافعة روبوتية كندية الصنع لنقل أشياء الى خارج المحطة الفضائية وهي عبارة عن معمل بحثي تكلف 100مليار دولار يحلق على ارتفاع 400 كيلومتر فوق سطح الأرض.

كانت العربة قد تعطلت على مسافة عشرة سنتيمترات من النقطة المحددة لها يوم الاربعاء الماضي بعد ان عرقلتها معدة للطاقم تركت مكابحها في وضع التشغيل.

وقال روب نافياس المعلق على الرحلة وهو من مركز جونسون الفضائي التابع لناسا إن الرائدين نجحا في اصلاح العربة في 15 دقيقة ثم طفقا في اعداد المحطة وتجهيزها لاستقبال كبسولات جديدة.

وتعتزم روسيا -وهي واحدة من 15 دولة تقوم بتشغيل المحطة وتشارك في ملكيتها- اطلاق معمل أبحاث فيما تستعد ناسا لتركيب موانئ للرسو والالتحام خاصة بتاكسي الفضاء الذي يبدأ رحلاته عام 2017.

وعادة ما تستغرق ناسا بضعة أشهر لترتيب عملية سير في الفضاء لكن هذه المهمة تم تجهيزها في مطلع الاسبوع الحالي فقط.

كان كوبرا وصل الى المحطة منذ ستة ايام مع تيموثي بيك أول رائد فضاء بريطاني محترف والروسي يوري مالينتشينكو. وقال نافياس إن كيلي وكوبرا تمكنا من اصلاح العطل وتحريك العربة.

ومن المقرر ان يصل إلى المحطة غدا الاربعاء صاروخ سويوز روسي يحمل سفينة الشحن (بروجرس) بعد انطلاقه من قاعدة بايكونور بقازاخستان. (اعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)