ناجيان من حادث العبارة الإندونيسية وتضاؤل أمل العثور على آخرين

Tue Dec 22, 2015 12:11pm GMT
 

جاكرتا 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - انتشل رجال الإنقاذ اثنين على قيد الحياة في عرض البحر بشرق إندونيسيا اليوم الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من غرق عبارة في أجواء عاصفة.

وقال مسؤول إنقاذ بارز إن الأمل ضعيف في العثور على ناجين آخرين بين 74 راكبا لا يزالون في عداد المفقودين.

وأحد الناجيين هو قائد العبارة التي كانت تحمل 118 شخصا عندما واجهت مشكلة وغرقت يوم السبت في خليج بون قبالة جزيرة سولاويسي.

وقال مدير وكالة مكافحة الكوارث في الجزيرة لرويترز "حالته البدنية ضعيفة... يضعون حوله نطاقا أمنيا مشددا وستؤخذ أقواله لاحقا في إطار التحقيقات." وعثرت فرق الإنقاذ في طائرات هليكوبتر وقوارب صيد وزوارق مطاطية على 41 شخصا على قيد الحياة وأعلن وفاة ثلاثة أشخاص.

وقال مدير وكالة مكافحة الكوارث "سنواصل عمليات البحث والإنقاذ حتى اليوم السابع. لكن نظرا لأنها تجري هناك ثلاث مرات يوميا على مدار اليوم فإنني متشائم بعض الشيء. لكننا عثرنا على ناجيين آخرين اليوم لذلك أصلي من أجل الباقين".

وقالت امرأة من الناجين تدعى بيرثا لقناة (تي.في.وان) الإخبارية إن الركاب سمعوا صوت تحطم ثم اهتزت السفينة واندفعت المياه لتغمرها.

وقفزت بيرثا مع عائلتها إلى البحر من على متن السفينة الغارقة ثم فرقتهم الأمواج العالية.

وقالت المرأة التي نجا حفيدها لكن لا يزال ثلاثة من أفراد أسرتها مفقودين "كانت الموجة عاليا جدا وكأنها جبل يقترب." (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)