مصحح-إيران تقلص خطة ميزانية العام القادم 2.6% مع هبوط النفط

Tue Dec 22, 2015 3:47pm GMT
 

(لتصحيح القيمة بإزالة العلامة العشرية في الفقرتين الثانية والثالثة)

من سام ولكين

دبي 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - خفضت إيران مسودة ميزانية السنة المالية القادمة بنسبة 2.6 بالمئة مقارنة بخطة السنة الحالية مع تعرض المالية العامة للدولة لضغوط بفعل هبوط أسعار النفط.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء اليوم الثلاثاء عن محمد باقر نوبخت المتحدث باسم الحكومة قوله إن ميزانية السنة التي تبدأ في 20 مارس آذار قد تحددت بشكل أولي عند 2670 تريليون ريال.

وبالمقارنة تبلغ الخطة الأصلية لهذا العام 2740 تريليون ريال غير شاملة المؤسسات المملوكة للدولة. وتتطلب الميزانية تصديق البرلمان وقد تتغير الأرقام في الأشهر الثلاثة قبل دخولها حيز التنفيذ.

وقال نوبخت إن الميزانية قائمة على سعر صرف رسمي يبلغ 29 ألفا و970 ريالا للدولار لتبلغ قيمتها 89.1 مليار دولار.

ويهدد تراجع خام برنت إلى أدنى مستوى له في 11 عاما فوق 36 دولارا للبرميل هذا الأسبوع بإلحاق مزيد من الضرر بالدخل من الصادرات الإيرانية الذي تأثر سلبا لعقود من جراء العقوبات الدولية المرتبطة بالبرنامج النووي لطهران.

ولم تذكر الوكالة الرسمية توقعات لإجمالي الإيرادات العامة وعجز ميزانية السنة القادمة لكن إيرادات النفط قدرت بنحو 22 مليار دولار.

وتكافح حكومة الرئيس حسن روحاني الذي تولى منصبه في 2013 لكبح عجز الميزانية عن طريق تقييد الإنفاق.   يتبع