ملاله يوسفزي تلتقي الناشطة السورية مزون المليحان في بريطانيا

Tue Dec 22, 2015 2:27pm GMT
 

نيوكاسل ابون تاين (إنجلترا) 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ب عد قرابة عامين من لقائهما في معسكر للاجئين في الأردن التقت الفائزة بجائزة نوبل ملاله يوسفزي بالناشطة والطالبة السورية مزون المليحان في بيت الأخيرة الجديد في شمال إنجلترا يوم الثلاثاء.

انتقلت ملاله إلى بريطانيا في عام 2012 بعد تعرضها لإطلاق النار في الرأس من جانب متشددي طالبان في باكستان لرفضها ترك المدرسة. واكتسبت شهرتها بالدفاع عن حق المرأة في التعليم وأصبحت أصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام.

وتعهدت ملالا (18 عاما) ومزون (17 عاما) اللتان التقتا في مكتبة عامة في مدينة نيوكاسل بالعمل من أجل حصول الأطفال السوريين اللاجئين على حق التعليم.

واختلف مكان لقائهما الآن تماما عن مكان اللقاء السابق في عام 2014 في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الصحراء الأردنية.

تعيش ملاله حاليا في مدينة بيرمنجهام التي عولجت فيها بعد تعرضها لإطلاق النار في حين كانت مزون من أوائل السوريين الذين وصلوا إلى بريطانيا من معسكرات اللاجئين في الشرق الأوسط.

ومنذ لقائهما الأول تضاعف عدد اللاجئين السوريين المسجل ليصل تقريبا إلى 4.4 مليون شخص وفقا لتقديرات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة.

وقتل أكثر من 250 ألف شخص في الحرب الأهلية السورية منذ اندلاعها في عام 2011.

ولم تحقق مناشدات التمويل لحكومات العالم أهدافها. وقبيل أيام قليلة من نهاية العام الحالي نادت المفوضية العليا لحقوق اللاجئين بالأمم المتحدة بجمع 4.3 مليار دولار من أجل سوريا لكنها جمعت فقط 2.2 مليار دولار.

وأظهرت بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن 2.6 مليون طفل سوري تسربوا من التعليم. واشتهرت مزون التي تعرف باسم "ملاله سوريا" بحث الفتيات على استكمال تعليمهن بدلا من الزواج في سن مبكرة.   يتبع