ضابط تحقيقات من نيويورك بين ستة أمريكيين قتلوا في هجوم بأفغانستان

Tue Dec 22, 2015 3:38pm GMT
 

نيويورك 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نعت شرطة مدينة نيويورك اليوم الثلاثاء أحد ضباطها الذي تطوع للذهاب للمرة الثالثة لمنطقة حرب بعد يوم من مقتله مع خمسة أمريكيين آخرين في تفجير انتحاري قرب قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان.

وقال مفوض شرطة نيويورك بيل براتون في بيان "جسد ضابط التحقيقات جوزيف ليم نكران الذات الذي يمكننا أن نتنافس عليه. ألا وهو وضع بلاده ومدينته أولا."

وقتل ستة جنود أمريكيين بينهم ليم الذي يعمل في شرطة نيويورك منذ 15 عاما وتطوع أيضا في الحرس الوطني بسلاح الجو الأمريكي يوم الاثنين عندما ضرب مفجر انتحاري يركب دراجة نارية دوريتهم في أشد الهجمات دموية ضد القوات الأمريكية هذا العام.

وقاعدة باجرام التي تقع على مسافة 40 كيلومترا إلى الشمال من كابول هي واحدة من القواعد الرئيسية لما تبقي من القوات الامريكية في أفغانستان وعددها 9800 عسكريا بعدما أنهت القوات الدولية عملياتها القتالية في العام الماضي.

وبعث رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو بتعازيه صباح الثلاثاء لزوجة ليم وطفليه.

وقال براتون إن ليم أرسل مرتين من قبل لأفغانستان ومرة واحدة للعراق.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)