مقدمة 1-الأمم المتحدة: محادثات مزمعة بشأن سوريا في جنيف أواخر يناير

Tue Dec 22, 2015 5:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

جنيف 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن مبعوث المنظمة الدولية إلى سوريا ستافان دي ميستورا يعتزم بدء محادثات سلام سورية في جنيف خلال نحو شهر.

كان مجلس الأمن الدولي وافق بالاجماع يوم الجمعة على قرار يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا في إظهار نادر للوحدة بين القوى العالمية بشأن الصراع الذي خلف أكثر من 250 ألف قتيل.

وقال مايكل مولر مدير مكتب الأمم المتحدة في جنيف في مؤتمر صحفي "النية هي أن يبدأ (دي ميستورا) في وقت ما في أواخر يناير." وأضاف أنه يحدوه الأمل في ان يتضح الأمر أكثر في النصف الأول من الشهر المقبل.

وقال مولر "يعيش السيد دي ميستورا كما تعلمون بشكل أساسي على طائرة هذه الأيام. كل يوم تجعل تطورات التخطيط للأمور وإدراك الأطراف المختلفة لها من الصعب للغاية اعطائكم فكرة عن كيفية تطور ذلك."

وقالت الأمم المتحدة إن المحادثات تهدف إلى إقامة "حكم موثوق ولا يقصي أحدا وغير طائفي" في سوريا وصياغة دستور جديد للبلاد التي تشهد حربا أهلية منذ نحو خمس سنوات.

ويعطي قرار يوم الجمعة مباركة الأمم المتحدة لخطة جرى التفاوض عليها في وقت سابق في فيينا تدعو إلى وقف إطلاق النار وإجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة وتشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات خلال عامين.

ودعت الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران ودول أخرى اجتمعت في فيينا دي ميستورا إلى عقد محادثات سوريا في فيينا وتعهدت بمحاولة العمل على وقف إطلاق النار بمجرد أن تبدأ المحادثات.

لكن العقبات أمام إنهاء الحرب تبقى هائلة مع عدم قدرة أي طرف في الصراع على تحقيق نصر عسكري حاسم. وعلى الرغم من الاتفاق في الأمم المتحدة تنقسم القوى الكبرى بشدة بشأن من يمثل المعارضة علاوة على انقسامها بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)