23 كانون الأول ديسمبر 2015 / 15:02 / منذ عامين

تلفزيون- "دبي جاردن جلو" حديقة جديدة تتوهج في الظلام بدبي

الموضوع 3142

المدة 3.02 دقيقة

دبي في دولة الامارات العربية المتحدة

تصوير 21 ديسمبر كانون الأول 2015

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر استخدام اللقطات بعد الساعة 14.38 بتوقيت جرينتش يوم 22 يناير كانون الثاني 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

افتُتحت في الآونة الأخيرة حديقة ”دبي جاردن جلو“ كأول حديقة متوهجة في الإمارات وبها نماذج لحيوانات الغابات المفتوحة ونموذج طبق الأصل مصغر لبرج خليفة وآخر لمسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي.

بلغت تكلفة الحديقة التي فتحت أبوابها للجمهور يوم الاثنين (21 ديسمبر كانون الأول) نحو ثمانية ملايين دولار. ويُستخدم فيها نحو أربعة ملايين مصباح ليد. واستغرق بناؤها أكثر من شهرين.

قال مدير عام بلدية دبي حسين لوتاه ”تعتبر حديقة مميزة. أول مرة حديقة تنفذ بهذه الطريقة في هذه المنطقة. حرصنا على أن تكون هناك تشكيلات مختلفة من الألوان تكون مبدعة وجذابة. فاستُخدمت المصابيح في تشكيلات الورود. في تشكيلات الأشجار في تشكيلات الأرضيات في تشكيلات مجموعة مختلفة من الحيوانات. حرصنا أن تكون هذه كلها أشكال جذابة للأطفال ولزائري الحديقة.“

ومعظم المنشآت الفنية بالحديقة بُنيت يدويا وهي نماذج مصغرة لعجائب شهيرة من بينها محمية ماساي مارا في كينيا وأزهار الزنبق الشهيرة في هولندا إضافة إلى نموذج لجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي. وشيد تلك النماذج 150 فنانا وحرفيا صينيا أُحضروا إلى دبي خصيصا لبنائها.

قال أحد المسؤولين عن بناء تلك الحديقة إنها تتميز كذلك بأن المواد التي استُخدمت في بناء المنشآت الفنية بها كلها صديقة للبيئة ومواد مُعاد تدويرها.

أضاف فريدون العوضي رئيس الاستثمار في البلدية ”أول شئ انها صديقة للبيئة (بالانجليزية)..زين. يعني كل المواد (بالانجليزية) المستخدمة في الإنشاءات والبنايات كلها من مواد مُعادة للاستعمال مثل زجاجات الأمصال (بالانجليزية) (التي استخدمت في بناء نموذج) برج خليفة.“

أردف العوضي أن مصابيح الليد تستهلك كهرباء أقل من المصابيح الأخرى مشيرا الى أن الحديقة تُضاء بمولد كهربائي وليست متصلة بشبكة كهرباء مدينة دبي.

واستُخدمت في بناء نموذج برج خليفة 360 ألف زجاجة من زجاجات الأمصال أُعيد تدويرها وجرى ملؤها بمياه ملونة ونُصبت على ارتفاع 16 مترا.

واستُخدم 90 ألف كأس وصحن مُعاد تدويرها في بناء نموذج جامع الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي ونُصبت بارتفاع 14 مترا. وأُقيمت بعض الأشجار الصناعية في الحديقة باستخدام زجاجات مياه مُعاد تدويرها.

وقالت زائرة تدعى بيان حسون إنها استمتعت بالعرض البصري-الصوتي بالحديقة.

أضافت بيان ”المميز انه عاملين موسيقى هادية كثير. وحلوة الأضواء اللي عاملينها والموديلات اللي عاملينها جديدة.“

وتُفتح حديقة دبي جاردن جلو -التي تقع على مساحة 16 هكتارا من حديقة زعبيل- للجمهور حتى نهاية شهر رمضان في صيف 2016.

خدمة الشرق الوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below