مقدمة 1-المغرب يبدأ استهداف التضخم في عام 2016

Tue Dec 22, 2015 8:34pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

الرباط 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال عبد اللطيف الجواهري محافظ البنك المركزي المغربي اليوم الثلاثاء إن المغرب سيبدأ استهداف التضخم في عام 2016 بخطة لاعتماد نظام أكثر مرونة لسعر الصرف.

وفي أبريل نيسان من هذا العام خفض البنك المركزي وزن اليورو في سلة العملات التي تستخدم في تحديد سعر صرف العملة المغربية الدرهم بهدف جعل نظام العملة أكثر مرونة كما أوصى صندوق النقد الدولي.

وكان صندوق النقد الذي منح المغرب تسهيلا ائتمانيا قيمته خمسة مليارات دولار العام الماضي لمساعدته على متابعة إصلاحاته الاقتصادية حث الرباط على التحرك نحو إضفاء مزيد من المرونة على سعر الصرف لجعل اقتصادها أكثر قدرة على المنافسة واستيعاب الصدمات.

وقال الجواهري والي بنك المغرب المركزي إن البنك قد يتخذ القرارات بشأن بدء استهداف التضخم وإطلاق نظام أكثر مرونة لسعر الصرف في أقرب وقت في الربع الأول لعام 2016.

وأضاف قوله "نحن نعتقد أن المغرب سيبدأ استهداف التضخم بالتزامن مع اعتماد نظام أكثر مرونة للعملة." وقال إن ذلك "قد يحدث في الربع الأول من عام 2016 ولكننا سنحدد التوقيت النهائي فيما بعد."

وما زال الدرهم مرتبطا باليورو لكن وزن العملة الأوروبية الموحدة في سلة العملات هبط إلى 60 في المائة من 80 في المائة في أبريل نيسان وارتفع وزن الدولار إلى 40 في المائة من 20 في المائة.

وفي إطار الإصلاحات المالية اقترحت الحكومة المغربية في فبراير شباط مشروع قانون يمنح البنك المركزي مزيدا من الاستقلال ويهدف إلى إعداده لإصلاحات مالية رئيسية.

ويعتزم المغرب أيضا إنشاء بنوك وشركات تأمين إسلامية وتمكين الشركات الخاصة من إصدار سندات إسلامية في عام 2016.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)