امريكا تقول ان قوانين صينية سيكون ضررها أكبر من نفعها في مكافحة الارهاب

Tue Dec 22, 2015 10:32pm GMT
 

واشنطن 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة عبرت للصين عن "بواعث قلق جدية" بشان قانونها المقترح لمكافحة الارهاب لأن ضرره سيكون أكبر من نفعه في مكافحة خطر الارهاب.

وقالت جابرييل برايس المتحدثة باسم وزارة الخارجية ان التشريع المقترح الذي قد يتم إقراره قبل نهاية العام سيقيد التجارة والاستثمار الامريكي في الصين.

وانتقدت ايضا قانونا صينيا للامن الوطني صدر هذا العام وتشريعا آخر مقترحا بشان المنظمات غير الحكومية الاجنبية.

وقالت برايس للصحفيين "نعتقد بقوة ان البنود المصاغة بعبارات فضفاضة وغامضة في مسودة القانون هذه بالاضافة الي قانون الامن الوطني الذي صدر هذا العام ومسودة قانون ادارة المنظمات غير الحكومية الاجنبية -وهى ايضا قيد الدراسة- سيكون ضررهم أكبر من نفعهم في التصدي لتهديد الارهاب."

واضافت قائلة "نعتقد ان مسودة قانون مكافحة الارهاب ستؤدي الى قيود أكبر على ممارسة حريات التعبير وتكوين الجماعات والتجمع السلمي والحرية الدينية في الصين."

واثار مشروع القانون ايضا قلقا غربيا لانه قد يلزم شركات التكنولوجيا بتسليم معلومات حساسة للحكومة.

وقالت وسال اعلام رسمية صينية اليوم انه قد يقيد ايضا بشكل أكبر حق وسائل الاعلام في تغطية تفاصيل الهجمات الارهابية. (اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)