قوات فرنسية تشن هجوما على جماعة اسلامية متشددة في مالي

Wed Dec 23, 2015 1:30am GMT
 

ابيدجان 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الفرنسية يوم الثلاثاء ان قوات فرنسية في مالي نفذت عملية عسكرية في مطلع الاسبوع ضد جماعة المرابطون الاسلامية التي أعلنت المسؤولية عن هجوم على فندق فاخر في العاصمة باماكو الشهر الماضي.

وقتل 19 شخصا ومسلحان في الهجوم الذي شن على فندق راديسون بلو في العشرين من نوفمبر تشرين الثاني. وكان من بين الضحايا ستة روس وثلاثة صينيين وامريكي وبلجيكي وسنغالي واسرائيلي.

وقال بيان اصدرته وزارة الدفاع الفرنسية ان القتال استمر حوالي أربع ساعات ليل 19-20 ديسمبر كانون الاول.

وقالت الوزارة "نفذت قوات فرنسية عملية في منطقة ميناكا في مالي ضد عناصر من جماعة المرابطون الارهابية المسؤولة عن عدة هجمات."

واضافت قائلة "جرى تحييد حوالي عشرة إرهابيين وصودرت كمية كبيرة من الاسلحة والمتفجرات."

وقالت المرابطون -التي يتزعها الجهادي الجزائري مختار بلمختار- وفرع القاعدة في المغرب العربي ان الهجوم على فندق راديسون كان عملية مشتركة بين الجماعتين.

وأعلنت ايضا جبهة تحرير ماسينا وهي جماعة اسلامية محلية في مالي المسؤولية عن الهجوم.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)