مقدمة 4-انفجار في مطار باسطنبول يودي بحياة امرأة وبدء تحقيق في الحادث

Wed Dec 23, 2015 6:50pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

اسطنبول 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير النقل التركي بينالي يلدريم إن إنفجارا وقع في مطار باسطنبول اثناء الليل مما أدى إلى مقتل امرأة والحاق أضرار بخمس طائرات. وأضاف أنه ما زال من السابق لآوانه تأكيد ما إذا كان الانفجار نجم عن قنبلة.

وقالت شركة طيران بيجاسوس الاقتصادية إن الانفجار وقع في مطار صبيحة جوكتشن- ثاني أكبر مطار في اسطنبول والواقع في الجانب الآسيوي منها- بعد الساعة الثانية صباحا (منتصف الليل بتوقيت جرينتش) وأدى لإصابة عاملة نظافة على إحدى طائراتها بإصابات بالغة لفظت على اثرها انفاسها الأخيرة.

وقال الوزير للصحفيين "تعرضت خمس طائرات لتلفيات بسبب الشظايا المتطايرة. لا يمكن التشكيك في ضعف الأمن بالمطار نحن نطبق جميع معايير الأمن العالمية".

وأضاف "تحقق فرق الأمن والمخابرات لمعرفة سبب الانفجار. لكن من السابق لآوانه إصدار حكم أو تعليق."

وتكثر في تركيا الهجمات التي يشنها الأكراد واليساريون والاسلاميون المتشددون. وتصاعد الصراع الدائر منذ 30 عاما بين الدولة وحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه غالبية كردية منذ انهيار وقف لاطلاق النار في يوليو تموز.

وأشارت هيئة مطارات ماليزيا المشغلة للمطار إلى وقوع أكثر من انفجار في "منطقة مدرج المطار" وذكرت أن حركة الطيران المعتادة استؤنفت الساعة 0200 بتوقيت جرينتش.

ولم يكن هناك أي مسافر في تلك المنطقة من المطار عند وقوع الانفجار.

وأظهرت صورة نشرتها وكالة أنباء دوجان على موقعها الالكتروني ثقبا في نافذة إحدى الطائرات. وأظهر مقطع فيديو المحققين وهم يلتقطون صورا لجدار في مبنى المطار على بعد عشرات الأمتار من أقرب طائرة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن قوات شرطة مسلحة ببنادق وسترات وقائية فرضت طوقا أمنيا مشددا على المطار وفتشت السيارات بينما حلقت طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة على ارتفاع منخفض.

وقال الموقع الالكتروني للمطار أنه استقبل نحو 26 مليون راكب خلال أول 11 شهرا من العام أي أقل من نصف العدد المسجل في مطار أتاتورك الرئيسي في الجانب الأوروبي من المدينة. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)